تصريحات لوزير التعليم المصري تثير الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي

05 فبراير 2020
الصورة
طالب المعلقون بإقالة الوزير (فيسبوك)
عبر حسابه الخاص على "فيسبوك"، صرّح وزير التربية والتعليم المصري، طارق شوقي، بأنه تم إيقاف الرابط الخاص بإعلان نتيجة الصف الثاني الثانوي، بسبب وجود التباس لدى الطلبة وأولياء الأمور في فهم النتائج وقراءتها، والخاصة بمعايير النجاح والرسوب المعتادة، مضيفاً أن الوزارة لديها المعلومات الخاصة بالطلاب "الغشاشين"، وأكد أن "كنترول النتيجة أعاد تصحيح ملايين الأسئلة، لتنقية قاعدة البيانات من الغشاشين ومنح المتفوقين حقهم كاملاً".

المنشور أثار عاصفة من الغضب بين الطلبة وأولياء الأمور. ونظراً لحالة الغضب الشديدة، طالب العديدون بتفعيل وسمي #اقاله_طارق_شوقي و#نظام_فاشل.

كتب ساخر: "وزير التربية والتعليم يقول بالنص: (أولادنا حققوا مستوى مهاري حقيقي، مقاس بمنتهى الدقة)، يؤكد أن هؤلاء الأولاد فعلاً شاطرين بلغة الغرب وبلغة العالم، آه والله العظيم قال كده بالنص يا جماعة، حقيقي ومقاس بمنتهى الدقة".

وعن تصريحه بأن 10 في المئة فقط من الطلاب "عاملين أزمة"، علقت لولا عبده: "ماهو لو إنت وزير محترم، لو طالب واحد اتظلم من حقه يبحث تظلمه، لكن ح يعمل إيه التعليم في وطن ضايع، على رأي واحد"، في إشارة إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وكتب إيهاب عسال: "كالعادة يضطر وزير التعليم لعقد مؤتمر للتغطية على مشاكل منظومة التابليت التي يطبقها ويوزع الاتهامات حتى على الطلاب! طيب أولا الامتحانات تمت من خلال الشبكات الداخلية للمدارس وليست أونلاين من خلال منصة الامتحانات الموحدة".


وعلقت سمراء عوض: "حسبنا الله ونعم الوكيل، يعني إيه طالب تانية ثانوي يطلع له ثلاث نتائج مختلفة؟!!!!، لا والرابعة جاية في الطريق، فوضى وكذب واستهتار ولعب أطفال".

وتساءلت ريم: "طارق شوقي غير نتيجه تانية ثانوي تلات مرات، كل مره ينزل الناس في الدرجات، مش عارفه الراجل ده هو ووزيرة الصحة ماسكين إيه ع البلد، عشان كل الناس عاوزاهم يمشوا والدوله متمسكه بيهم كده!".

وشارك أحمد حافظ: "تاني نرجع للشخص اللي اسمه طارق شوقي، إذا انت مش فاهم يعني إيه تكون وزير، أقعد في بيتكم واحترم آدمية المصريين، إنت غير كفء لتكون وزير، راجع أعمالك في الصفين الأول الثانوي والثاني الثانوي، انت بتمهد لمجزرة في الثانوية العامة. إنت بتلعب بالناس، حسبي الله ونعم الوكيل، تشوفه في ولادك وأحفادك".