وزراء الجزائر يتنازلون عن 10% من رواتبهم للخزينة العامة

30 نوفمبر 2016
الصورة
البرلمان الجزائري (وكالة الأناضول)
+ الخط -
قررت الحكومة الجزائرية خصم جزء من رواتب الوزراء كشكل من أشكال التضامن مع الدولة والشعب الجزائري.

ووفق معلومات حصلت عليها "العربي الجديد" من مصدر حكومي، فإن حجم الخصم سيبلغ 10%، ستصب في الخزينة العمومية بدءاً من يناير/ كانون الثاني 2017.

ويتقاضى الوزراء في الجزائر، راتباً شهرياً يبلغ 300 ألف دينار ما يقارب 2720 دولاراً، فيما تضم حكومة رئيس الوزراء 32 وزيراً.

وكثر الحديث وسط الطبقة السياسة والرأي العام الجزائري، عن أجور الوزراء والإطارات السامية في الدولة، وعن الامتيازات التي يتلقونها كالسكن والنقل، في وقت تفرض فيه الحكومة مزيداً من الضرائب على المواطن.

وكانت وزيرة التضامن والأسرة، مُنية مسلم، قد صرحت بداية الأسبوع الحالي، أنها مستعدة للتخلي عن راتبها إذا استلزم الأمر.

وفي وقت سابق من الأسبوع الماضي، قرر نواب البرلمان الجزائري التخلي عن نصف منحة نهاية العهدة البرلمانية، البالغة 2.6 مليون دينار، ما يقارب 22 ألف دولار، تضامناً مع الحكومة الجزائرية.

يذكر أن الجزائر تعيش أزمة مالية حرجة جراء انهيار عائدات بيع النفط. ويتوقع أن يصل عجز الخزينة العمومية إلى نحو 30 مليار دولار حتى نهاية العام.

المساهمون