وداع عربي جديد.. جنوب أفريقيا تطيح مصر خارج أمم أفريقيا

06 يوليو 2019
الصورة
خيبة أمل كبيرة لمصر ونجومها (Getty)
ودّع منتخب مصر بطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة على أرضه، بعد خسارته أمام نظيره الجنوب أفريقي في دور الـ16 بهدف دون مقابل، في اللقاء الذي أقيم على استاد القاهرة الدولي.

بدأ أصحاب الأرض اللقاء بضغط متوقع من خلال هجمات قادها نجمهم الأول محمد صلاح وانطلاقات محمود "تريزيغيه"، في الوقت الذي كان فيه المنافس قريباً من افتتاح التسجيل عبر تسديدة صاروخية تعامل معها الحارس محمد الشناوي بمهارة، لتعود الدقائق الأولى لتكشف عن وجه مغاير لمنتخب الفراعنة على مستوى التنظيم.

وبعدها عاد الشناوي ليتألق من جديد ويحمي شباكه من كرتين؛ الأولى كانت الأخطر التي جاءت عبر كرة ثابتة في منتصف عمر الحصة الأولى، لكن بعدها بدقائق فشل تريزيغيه في ترجمة فرصة سهلة بعد هجمة مرتدة قادها صلاح، قبل أن يهدد منتخب "بافانا بافانا" المرمى المصري بعدة محاولات لم تغير شيئاً من النتيجة، ليخيم التعادل السلبي على نتيجة الحصة الأولى.


بداية الشوط الثاني شهدت فرصة ضائعة غريبة لتريزيغيه، بعد تمريرة سحرية من صلاح، لكن الأول وضعها بين أحضان الحارس الجنوب أفريقي، قبل أن يعود الفريق الضيف للوصول إلى مرمى الشناوي دون تهديد حقيقي.

ضغط المنتخب المصري في ربع الساعة الأخير، على أمل حصد هدف الانتصار، لكن تمركز دفاع جنوب أفريقيا كان على أعلى مستوى، قبل أن يستغل منتخب "الأولاد" هجمة مرتدة خطف منها ثيمبينكوسي لورش هدف الفوز القاتل عند الدقيقة الـ85 الذي وضع به أصحاب الأرض خارج البطولة القارية.