والدة شهيد تلتحق بابنها جراء رصاص الاحتلال في القدس

29 مارس 2017
الصورة
الاحتلال يواصل قنص أرواح الفلسطينيين (مواقع التواصل)
استُشهدت مواطنة فلسطينية، عصر اليوم الأربعاء، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، في منطقة باب العمود في القدس المحتلة، وفق ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية.


وقالت الوزارة إنها "تبلّغت باستشهاد سهام راتب نمر (49 عاماً)، من القدس المحتلّة، عقب إطلاق قوات الاحتلال النار عليها في منطقة باب العمود في المدينة المقدسة".


وقد أطلق جنود الاحتلال النار على السيدة الفلسطينية، بادعاء محاولتها طعن جنود للاحتلال هناك.

وأكدت مصادر لـ"العربي الجديد" أن السيدة سهام نمر، هي والدة الشهيد مصطفى نمر من مخيم شعفاط شمال القدس، الذي استشهد العام الماضي، بينما اعتقلت ابنتها التي كانت برفقتها. واستدعت قوات الاحتلال بعد عصر اليوم، زوج الشهيدة للتحقيق معه.


وفي أعقاب ذلك، أغلقت قوات الاحتلال كامل المنطقة، بما في ذلك أبواب البلدة القديمة من القدس، في وقت كانت فيه الشهيدة تنزف على الأرض ومُنعت طواقم الإسعاف من الاقتراب منها ومساعدتها.


من جهته، قال الهلال الأحمر الفلسطيني، إن طواقمه تمكنت "من الوصول للسيدة في باب العمود، لكنها قامت بعلاج سيدة ثانية تعرضت للضرب، وإن إصابتها طفيفة".