هيئة الانتخابات توجه "نداء عاجلاً" للتونسيين للتوجه لصناديق الاقتراع

تونس
بسمة بركات
06 أكتوبر 2019
+ الخط -
بلغت نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية في تونس، اليوم الأحد، 23,5 في المائة إلى حدود الثانية والنصف ظهرا، بحسب ما أعلنت هيئة الانتخابات، والتي وجّهت "نداء عاجلا" للتونسيين بالذهاب إلى مكاتب الاقتراع قبل ساعة من إغلاقها.
وفي وقت سابق اليوم، توجهت الهيئة برسالة إلى الشعب التونسي، خاصة بعد انقضاء النصف الأول من الاقتراع بنسبة تصويت دون المأمول، حيث لم تتعد 6,8 في المائة، وهي نسبة وصفتها الهيئة بـ"الضعيفة". 

وأكد رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بفون، خلال إفادة صحافية، أن نسبة الإقبال على مكاتب الاقتراع، إلى حدود الساعة الحادية عشرة صباحا، بلغت 6.8 بالمائة، مضيفا أن "الانتخاب خيار الناخب، ولكن الدولة التونسية والجميع مسؤولون عن نسب المشاركة، فكلما ارتفعت وكانت عالية كان ذلك في صالح العملية الانتخابية".

وقال بفون، في تصريح لـ"العربي الجديد"، إنّ "رسالة الهيئة للتونسيين واضحة، وهي التصويت، فهذا الموعد لا يتكرر إلا بعد 5 أعوام"، مبيناً أنّه "لا بد من أن يدلي التونسيون بأصواتهم، فصوت كل تونسي يغير من النتائج".

وتوقع أن يتحسن الإقبال قبيل غلق مراكز الاقتراع، وأن يمارس التونسيون واجبهم، مشيراً إلى أنّ "الإقبال في الخارج بلغ 8,6 بالمائة إلى غاية اليوم".

وأفاد المتحدث ذاته بأنّ أعلى نسبة اقتراع سجلت حالياً بأريانة شمال غربي العاصمة، وأقل نسبة في سيدي بوزيد، مضيفاً أنّ "الهيئة تتابع جميع الاختلالات، وسيجتمع مجلس الهيئة قبيل إعلان النتائج للبت فيها وتقييمها".

وأكدت عضو هيئة الانتخابات حسناء بن سليمان، أنّ نسبة المشاركة، إلى حدود الساعة الحادية عشرة صباحاً، في "تونس 1" بلغت 4,65 بالمائة، وفي "تونس 2" نحو 10,8 بالمائة، وفي بن عروس 5,86 بالمائة، وأريانة 12,76 بالمائة، ومنوبة نحو 7,63 بالمائة، وجندوبة 7,55بالمائة، والكاف 6,07 بالمائة، وسليانة 4,76 بالمائة، وبنزرت 4,14 بالمائة، وباجة 5,38 بالمائة.

ويرى عضو "مرصد شاهد" نور الدين الوصيف، أنّ العملية الانتخابية تسير، إلى حد الآن، بشكل سلس، ولم تسجل تجاوزات خطيرة، مبيناً أنّ "هناك بعض الاختلالات المتمثلة في تواصل الإشهار السياسي من قبل بعض الأحزاب وأمام مكاتب الاقتراع ومحاولات لتوجيه الناخبين".


وأضاف الوصيف، في تصريح لـ
"العربي الجديد"، أن هناك أيضا "سوء فهم لدور الملاحظين والمراقبين من قبل بعض رؤساء المكاتب، ويتم العمل على تفادي هذه الإشكالات"، مبينا أن "الأمر يصل أحيانا إلى مضايقات"، ومشيرا إلى أن "الإقبال الضعيف مسؤولية الجميع".

وقال الملاحظ من "معهد فرحات حشاد للبحوث الديمقراطية"، هشام نوي، لـ"العربي الجديد"، إنهم يتابعون رصد الاختلالات، ومن بينها "رصد تهديدات من قبل مجهولين لأعضاء مراكز الاقتراع، وتوزيع ملصقات لتوجيه الناخبين"، مضيفا أن "البعض كان يقوم بخرق الصمت الانتخابي والتأثير على الناخبين".   

وبلغ إجمالي الناخبين المسجلين في الانتخابات التشريعية في الداخل والخارج 7065885 ناخبا، 51 في المائة منهم ذكور، و44 في المائة ينتمون إلى الفئة العمرية ما بين 26 و45 سنة.

 

ذات صلة

الصورة
سياخة

اقتصاد

بين الرمال، والمياه، وأساليب الطب البديل، باتت المنطقة، وتحديداً الدول العربية وحتى تركيا، من أكثر الدول، وأشهرها التي تتميز بالسياحة الاستشفائية والعلاجية.
الصورة
تويتر

رياضة

أشاد المدير الفني لفريق النجم الساحلي التونسي، لسعد الدريدي، بالثلاثي الجزائري للفريق، حسين بن عيادة وزين الدين بوتمان وطيب المزياني، بعد تألقهم اللافت منذ تعاقدهم مع النادي في الميركاتو الشتوي.

الصورة
ذكرى يوم الأرض في تونس (العربي الجديد)

سياسة

شارك سياسيون تونسيون ومنظمات وفلسطينيون، اليوم الثلاثاء، في إحياء الذكرى 45 ليوم الأرض، الموافق 30 مارس/ آذار، تحت شعار "لا للتطبيع"، في العاصمة التونسية، بمبادرة من "الشبكة التونسية للتصدي لمنظومة التطبيع".
الصورة
في "الخرجة".. تونسيون وتونسيات يحتفون بالزي التقليدي- الأناضول

منوعات وميديا

شارك عشرات التّونسيين من رجال ونساء، الأحد، في استعراض للاحتفاء بالزي الوطني التقليدي. وجاب المحتفلون أرجاء مدينة تونس العتيقة، وصولاً إلى شارع الحبيب بورقيبة (وسط العاصمة)، بملابس تقليدية.