هل يجدد ميسي عقده مع برشلونة إلكترونياً بسبب كورونا؟


22 مارس 2020
الصورة
ميسي قائد نادي برشلونة الإسباني (Getty)
+ الخط -

أبدى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد نادي برشلونة الإسباني رغبته بشكل متواصل، بالاستمرار بصفوف الفريق الكتالوني خلال الفترة الماضية، لكن مع توقف النشاط الرياضي بسبب انتشار فيروس كورونا الجديد في البلدان الأوروبية، والأضرار الاقتصادية المتوقعة على كرة القدم العالمية، عاد الحديث مُجدداً عن مستقبل "البرغوث" مع "البلاوغرانا".

ورغم الوضع الاقتصادي الجديد، الذي سيفرضه فيروس كورونا الجديد على الرياضة العالمية، فإن جوسيب ماريا بارتوميو رئيس نادي برشلونة الإسباني، يجد نفسه مُلزماً بتجديد عقد أسطورة الفريق الأول، ليونيل ميسي، لكن عبر تقديمه إلكترونياً.

وبحسب صحيفة "آس" الإسبانية، فإن بارتوميو قد اتخذ قراره في الشهر الحالي، بالذهاب خطوات إلى الأمام حتى يستطيع تجديد عقد النجم الأرجنتيني، الذي ينتهي في عام 2021، لكن العقبة الوحيدة تكمن في الشرط الذي يسمح له بالرحيل إلى نادٍ يريده ميسي في الصيف المقبل.

وكانت نية بارتوميو الاجتماع مع والد النجم الأرجنتيني، خورخي ميسي، قبل مواعيد رئيسية في الليغا ودوري أبطال أوروبا، بعد المشكلة الكبيرة التي حدثت بين قائد برشلونة وإيريك أبيدال المدير الرياضي، الذي وجه أصابع الاتهام لعددٍ من لاعبي الفريق الأول، بإثارة المشاكل عقب إقالة المدرب السابق فالفيردي وتعيين كيكي سيتين.

وبعد المشكلة التي حدثت بين ميسي وأبيدال، انتشرت الإشاعات حول قرب رحيل قائد برشلونة إلى أي نادٍ يريد الانتقال إليه في الصيف المقبل، لكن "البرغوث" بددها جميعاً في حديثه مع صحيفة "موندو ديبورتيفو" الكتالونية في العشرين من شهر فبراير/شباط الماضي، بقوله: "لقد قلت ذلك عدة مرات أن فكرتي هي المتابعة مع الفريق الذي لعبت به خلال مسيرتي الاحترافية طالماً أنهم يريدون ذلك (في إشارة إلى الإدارة)".

وأضاف ميسي: "بالنسبة لي لن تكون هناك أي مشكلة أبداً، وفي الكثير من الأحيان قلت أيضاً أنني أود أن كون بخير مع الفريق، لأن الجماهير سعيدة بنادي برشلونة، الذي لديه مشروع رابح، وسنستمر في خوض المنافسات والقتال على نيل جميع الألقاب كما فعلنا دائماً. هذه فكرتي. أريد البقاء والفوز بدوري أبطال أوروبا مرة أخرى".

وتابع: "في كثير من الأحيان أتيحت لي الفرصة لمغادرة برشلونة، وبخاصة أن هناك العديد من الأندية المهتمة التي كانت مستعدة على الدوام دفع جميع الشروط المالية، لكن لم يخطر ببالي في أي وقت من الأوقات مغادرة الفريق، وأنا أكرر دائماً أمامهم، إن أردتم ذلك فلا توجد لدي مشكلة".


لكن بارتوميو يريد أن يجدد عقد ميسي، حتى يضمن خوض الانتخابات المقبلة في برشلونة والفوز بها، ويبقى أمامه إرسال المسودة الأولى من العقد إلى النجم الأرجنتيني، الذي استطاع تحقيق 6 كرات ذهبية، والعديد من الأرقام القياسية الجماعية والفردية، التي يجب أن يواجهها المسؤولون في الفريق الكتالوني ويعرفوا كيفية التصرف بها في الأزمة الحالية، التي تهدد الموسم الحالي في البطولات المحلية والقارية، بسبب فيروس كورونا الجديد.

ويفكر بارتوميو بتقديم عرض لميسي مدى الحياة، لكن الأخبار القادمة من محيط قائد برشلونة، تشير إلى نيته تجديد عقده بشكل سنوي، ما يعني أنها ستكون القضية الأولى التي يتعين على إدارة الفريق الكتالوني إيجاد حلٍ لها مع والده خوروي، الذي يمضي وقته حالياً في الأرجنتين.

وتقضي فكرة ميسي التي عبر عنها في العشرين من شهر فبراير/شباط الماضي، أن يجدد عقده مع برشلونة حتى عام 2022، مع الحفاظ على خيار المغادرة في عام 2021، في حال حصل على عرضٍ آخر، مثلما ينص عقده الحالي، الذي تسعى إدارة "البلاوغرانا" إلى تعديله.

واستعاد برشلونة بعض الهدوء النسبي، بعد الخروج من العاصفة التي حلت بالنادي بين أبيدال وعددٍ من نجوم الفريق، وعلى رأسهم ميسي، لكن الهدف الأبرز حالياً انتظار رؤية ميسي مرة أخرى مع "البلاوغرانا" في حال عودة عجلة المنافسات إلى الدوران، عقب التوقف بسبب فيروس كورونا، لكن مع التوقيع على عقده الجديد، الذي من الممكن أن يوقعه قائد الفريق الكتالوني إلكترونياً عن بعد، سيكون الأمر انتصاراً كبيراً لإدارة بارتوميو.

المساهمون