هل كان فان باستن جاسوساً في ميلان لصالح برشلونة؟

21 مايو 2020
الصورة
فان باستن نجم الكرة الهولندية السابق (Getty)
+ الخط -

يحمل نهائي دوري أبطال أوروبا بتاريخ 18 مايو/أيار 1994 الذي أقيم في العاصمة اليونانية أثينا، وجمع بين برشلونة الإسباني وميلان، ذكريات رائعة لجماهير النادي الإيطالي، الذي حقق فيه اللقب الخامس له في هذه المسابقة.

كما عرفت هذه المواجهة أحداثا غريبة، بعيداً عن نتيجة الفوز التاريخية التي حققها نادي ميلان (4/0) بقيادة فابيو كابيلو، أمام فريق برشلونة الذي كان يشرف عليه المدرب الراحل يوهان كرويف وكوكبة من النجوم، على غرار البرازيلي روماريو، البلغاري خريستو ستويشكوف والهولندي رونالد كومان.

ويروي سيبا روسي، حارس نادي ميلان في تلك المقابلة، حادثة طريفة سبقت تلك المواجهة، والتي كانت حول تخوف المدير الفني لنادي "الروسونيري" فابيو كابيلو، من نقل مهاجمه الهولندي ماركو فان باستن لمعلومات عن التكتيك الذي سيعتمد عليه، لصالح مواطنه يوهان كرويف في النادي الكتالوني.

وكان فان باستن غائباً في تلك الفترة بسبب الإصابة، وعن الحصص التدريبية التي سبقت النهائي، إلا في واحدة، وهو ما قال عنه الحارس روسي في تصريحات نقلتها صحيفة (آس) الإسبانية: "فان باستن تدرب معنا قبل المباراة النهائية، وقبلها كابيلو كان يعتمد على بعض الجمل التكتيكية، وفي تلك الحصة لم يفعل لأنه ظن أن فان باستن سينقل المعلومات إلى كرويف، لأنه كان يعتبره قدوة له".

دلالات

المساهمون