هذه تفاصيل البروتوكول الصحي المُرجح اعتماده في الدوري الجزائري

05 يونيو 2020
الصورة
عملٌ كبير سيكون أمام أطباء الأندية (رياض كرمدي/Getty)
تواصل الهيئات الكروية في الجزائر رسم خارطة الطريق التي تسمح باستئناف النشاط الرياضي بعد توقف دام لحوالي 3 أشهر بسبب فيروس كورونا، إذ تمثلت الخطوة الجديدة في الكشف عن بعض تفاصيل البروتوكول الصحي والتدابير الوقائية التي سيتمّ اعتمادها في الملاعب.

وقبل تلقي مسؤولي الكرة في الجزائر الضوء الأخضر من السلطات العليا من أجل استئناف الدوري المحلي، كشف جمال الدين دمارجي، رئيس اللجنة الطبية في الاتحاد الجزائري لكرة القدم، أنه قدم بروتوكولاً صحياً سيتم اعتماده خلال عودة المنافسة.

وقال دمارجي، في تصريحات للإذاعة الجزائرية: "قدّمنا تفاصيل البروتوكول الصحي الذي من الواجب اعتماده عند استئناف الموسم، لكننا قبل ذلك لم نحصل على القرار النهائي من السلطات من أجل عودة النشاط الرياضي، لأنه حالياً لا يوجد تفكير إلا في صحة المواطن".

وعن تفاصيل هذا البروتوكول، أوضح أنّ "كلّ فريق سيكون مطالباً بإرسال مجموعة محددة من اللاعبين والمدربين والموظفين الذين سيمثلونه إلى غاية نهاية الموسم، وبدورنا سنصدر تعليمات لتقليص الأفراد الموجودين في الملعب لأقصى حد ممكن تفادياً لأي مفاجأة غير سارة".

وتابع دمارجي، الذي شغل كذلك منصب نائب رئيس اللجنة الطبية في الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف"، أنّ "أطباء النوادي سيكونون كذلك أمام عمل كبير، وهذا بإجراء فحص دوري للتأكد من عدم وجود إصابات محتملة للاعبين بفيروس كورونا".

وختم دمارجي حديثه بالقول: "سنكون على موعد مع عودة الرياضة في البلاد، لكن لا أدري متى بالضبط. كل شيء متعلق بما ستقرره السلطات حيال الحجر الصحي، الكل يعرف أن الوقت قد حان للتعايش مع هذا الفيروس ولا يمكن البقاء هكذا، فقط علينا تطبيق تعليمات وزارة الصحة بكل تفاصيلها".

تعليق: