هذا ما يفعله فيروس كورونا في جسم المريض

هذا ما يفعله فيروس كورونا في جسم المريض

لندن
العربي الجديد
12 مارس 2020
+ الخط -
بعد انتشار حالات الإصابة بالفيروس التاجي كورونا بكثرة، واتخاذ الحكومات تدابير استثنائية، يعيش الخبراء حالة من الإرباك، تتمحور حول ما يمكن أن يفعله الفيروس في جسم المريض.

يشير تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، نشر الأربعاء، بعنوان "ماذا يمكن أن يفعل فيروس كورونا بالجسد؟"، إلى أنّ فيروس كورونا ينتقل عبر قطرات في الهواء، سواء من خلال السعال أو العطس، بحيث يمكن للأشخاص الذين يوجدون على مسافة قريبة من الهواء الملوث التقاط الفيروس، سواء أكان ذلك من خلال أنوفهم أو أفواههم أو عيونهم.

وتضيف الصحيفة الأميركية "بعدها تنتقل الجسيمات الفيروسية بسرعة إلى الجزء الخلفي من الممرات الأنفية، ومن ثم إلى الأغشية المخاطية في الجزء الخلفي من الحلق، وتعلق في الخلايا هناك. ولذا غالباً ما تبدأ الأعراض في الجزء الخلفي من الحلق بالتهاب وإحداث سعال جاف".

بعد ذلك، تقوم جزئيات الفيروس بتشكيل بروتينات على شكل تيجان أو مسامير، تلتصق بأغشية الخلايا، فتبدأ عندها عملية نسخ الفيروسات في الخلية، والتي تعمل على اختطاف التمثيل الغذائي للخلية ما يؤدي إلى تأخر عملها المعتاد، لتبدأ إثر ذلك عملية نسخ الفيروس في الخلية، وانتقال المرض إلى خلايا أخرى، حسبما جاء في تقرير "نيويورك تايمز".

ووفق الدكتور ويليام شافنر، أخصائي الأمراض المعدية في المركز الطبي بجامعة فاندربيلت في ناشفيل بالولايات المتحدة، فإنّ الفيروس "يزحف بعد ذلك تدريجياً إلى أسفل الشعب الهوائية، وعندما يصل إلى الرئتين، تصبح الأغشية المخاطية ملتهبة، ما يؤدي إلى تلف الحويصلات الهوائية، فتقوم الرئة بجهد كبير لاستكمال وظيفتها المتمثلة أساساً في تزويد الدم بالأكسجين المطلوب".

بدورها، تؤكد الدكتورة آمي كومبتون-فيليبس، أخصائية "الأمراض السريرية" في مستشفى إيفريت في الولايات المتحدة، صعوبة مرور الأوكسجين عبر الغشاء المخاطي، بعد حدوث تورم في الرئة.

ما المسار الذي يأخذه الفيروس في الرئتين؟

قام الدكتور Shu-Yuan Xiao، أستاذ علم الأمراض في كلية الطب بجامعة شيكاغو، بفحص تقارير أمراض مرضى من الصين، وتبين أنّ الفيروس يبدأ في المناطق المحيطة على جانبي الرئة، ويستغرق بعض الوقت قبل الوصول إلى الجهاز التنفسي العلوي والقصبة والمجاري الهوائية.

وتنقل الصحيفة عن الطبيب قوله إنّ هذا النمط من الإصابات الذي يصيب جانبي الرئة، كان السبب وراء تأخر الاكتشاف المبكر للمرض في مدينة ووهان الصينية، ولذا انتشر المرض بشكل سريع.

ويضيف "لم تتمكن أنظمة الاختبار الأولي من اكتشاف الإصابة عند طرفي الرئتين، لذلك تم إرسال بعض الأشخاص الذين يعانون من الأعراض إلى المنزل دون علاج، ما زاد من عدد الحالات".


وبحسب دراسة أجراها فريق بحثي في كلية الطب بجامعة إيكان في نيويورك، فإنّ أكثر من نصف المرضى في الصين الذين خضعوا لفحوصات عادية في وقت مبكر من مرضهم، لم يظهر عندهم الفيروس. وتظهر الدراسة أنه مع تقدم المرض، ظهرت مناطق داكنة في أجزاء من الرئة، وهو ما يعني وجود التهابات في الجهاز التنفسي.

هل يؤثر كورونا على الخلايا العصبية؟ 

حتى الآن لم يوثق الخبراء بعد ما إذا كان يمكن للفيروس أن يؤثر على الدماغ، لكن العلماء الذين درسوا وباء "سارس"، أشاروا إلى أنّ الأخير تسلل إلى الدماغ. وبالنظر إلى التشابه بين "سارس" و"كوفيد -19"، فإنه من المحتمل أن ينتقل الفيروس إلى الخلايا العصبية، بحسب ما جاء في ورقة علمية نشرت، الشهر الماضي، في مجلة علم الفيروسات الطبية.

ذات صلة

الصورة
جمعية "وين نلقى" الجزائرية..  من حملة افتراضية إلى مبادرة على أرض الواقع

مجتمع

تمكّن شباب جزائريون، بعد أن أطلقوا حملة على موقع التواصل الاجتماعي لتقديم المساعدات الطبية إلى المحتاجين، من تأسيس مبادرة "وين نلقى" للوصول إلى المحتاجين في جميع المدن الجزائرية.
الصورة
الفنانة دلال عبد العزيز وزوجها الفنان سمير غانم (فيسبوك)

منوعات

قد تكون دلال عبد العزيز (1960 ــ 2021) واحدة من الشخصيات الفنية العربية القليلة التي تتمتّع بعلاقات طيبة مع جميع العاملين في هذا الوسط، هذه الشعبية الكبيرة ظهرت مع إعلان خبر وفاتها، بعد أكثر من 3 أشهر من دخولها المستشفى إثر إصابتها بفيروس كورونا
الصورة
السلطات الجزائرية تطلق حملة تلقيح مكثفة وتستعين بالمساجد

مجتمع

أطلقت السلطات الجزائرية، الجمعة، حملة تلقيح ضد فيروس كورونا في المساجد، حيث بدأت التجربة في 13 مسجداً بالعاصمة الجزائر، على أن يتم تعميم التجربة على كامل البلاد.
الصورة

اقتصاد

في الوقت الذي كان للتوقعات الاقتصادية والمخاوف العالمية واقع سلبي على سوق العقارات حول العالم، اتخذت الحكومة التركية مجموعة من التدابير الاحترازية لتقليل المخاطر الناتجة من أزمة كورونا على قطاع العقارات والمقاولات وتجاوزها بأقل الأضرار.