هدّاف "الشياطين الحمر" يجمع 20 مليون إسترليني للأطفال الفقراء

هدّاف "الشياطين الحمر" يجمع 20 مليون إسترليني للأطفال الفقراء

13 يونيو 2020
الصورة
راشفورد خلال مواجهة بكأس إنكلترا (ماثيو أشتون/Getty)
+ الخط -
نجح ماركوس راشفورد، مهاجم نادي مانشستر يونايتد، في جمع قيمة مالية كبيرة، ستكون موجّهة لمساعدة الأطفال في المقام الأول، وقد نالت الخطوة التي كان وراءها الدوري الإنكليزي، إشادة المتابعين، بعد أن استغلّ فترة الحجر المنزلي بأفضل طريقة ممكنة.
وجمع راشفورد ما يقدر بعشرين مليون جنيه إسترليني، عبر جمعية خيرية، وذلك بمساعدة لاعبين ورياضيين آخرين، إضافة إلى المواطنين من أصحاب المال، وهي القيمة التي سيستفيد منها أطفال المملكة البريطانية، من الذين يعانون من الفقر.
وأكّد نجم "الشياطين الحمر"، في تصريحات نقلتها صحيفة "سبورت" الإسبانية، أنّ الفضل يعود للمساهمين الذين قدّموا مساعدات كبيرة، وأضاف "وضعنا هدفاً يستمر لغاية نهاية يونيو/ حزيران، بأن نوفّر 3 ملايين وجبة للأطفال، والمواطنين الفقراء، واليوم، نجحنا في تحقيق ذلك، فشكراً للجميع".


وتابع "لم أرض لنفسي بأن يفكّر طفل في بريطانيا، في كيفية الحصول على غذاء أو عشاء، فمن واجبنا أن نواصل سعينا لمساعدة المحتاجين، حيث مازال الكثير ينتظرنا، كما أعدكم بأنني سأحارب من أجل الأطفال، فهل تعلمون أنه في إنكلترا، وبسنة 2020، مازالت عائلات لا توفّر قوت يومها"؟
وأطلق راشفورد، حملة للتبرع بالتعاون مع إحدى المؤسسات الخيرية التي توزع الطعام على المدارس ومراكز التجمعات، حيث وضع في بداية الأمر، تجميع مائة ألف جنيه إسترليني هدفاً مبدئياً لحملته التي تخدم نحو 400 ألف طفل.
ونجح هداف "الشياطين الحمر" في تجاوز هذا المبلغ في استجابة إيجابية لنداء المهاجم البالغ عمره 22 سنة عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي.

المساهمون