هجوم على مطار كابول عقب وصول ماتيس.. "وطالبان" تتبنى

هجوم على مطار كابول عقب وصول ماتيس لأفغانستان.. "وطالبان" تتبنى

27 سبتمبر 2017
الصورة
ماتيس أثناء وصوله إلى مطار كابول(Getty)
+ الخط -
تعرض مطار حامد كرزاي الدولي، قبل ظهر اليوم الأربعاء، لهجوم من قبل مسلحي "طالبان" بعد ساعات من وصول وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس إلى كابول. وأعلنت الحركة مسؤوليتها عن الهجوم، قائلةً إن الهدف كان وزير الدفاع الأميركي، وأسفر عن مقتل وإصابة العديد من رجال الأمن.


ووفق مصادر أمنية أفغانية، فإن عددا من المهاجمين تحصنوا داخل مبنى كان على قيد الإنشاء بالقرب من مطار حامد كرزاي الدولي، ومنه استهدفوا المطار بالصواريخ، مبينةً أن قوات الأمن حاصرت المبنى، واشتبكوا مع المهاجمين.


ولفتت المصادر إلى أن خمسة مواطنين أصيبوا بجراح مختلفة، عند سقوط أحد الصواريخ على منزلهم بالقرب من المطار.


وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية، نجيب دانش، إن عددا من الصواريخ سقطت على المطار وعلى الأماكن السكنية بالقرب منه، مما أدى إلى إصابة خمسة أشخاص، بينهم نساء.


وعقب الهجوم توقفت حركة الطيران من وإلى مطار كابول.


من جهتها، تبنت حركة "طالبان" مسؤولية الهجوم، وقال المتحدث باسمها ذبيح الله مجاهد، إن الهدف هو وزير الدفاع الأميركي، الذي يزور كابول حالياً.


وكان الوزير الأميركي قد وصل إلى العاصمة الأفغانية كابول، صباح اليوم، في زيارة مفاجئة وغير معلن عنها.


ويتوقع أن يعقد الرئيس الأفغاني أشرف غني، في وقت لاحق، مؤتمراً صحافياً مع ماتيس للحديث حول إستراتيجية الولايات المتحدة الأميركية إزاء أفغانستان المعلن عنها الشهر الماضي، وحول مجمل الأوضاع الأمنية في المنطقة.