هجوم انتحاري على مركز أمني في جنوب أفغانستان

08 اغسطس 2020
الصورة
لم تتبن أي جهة مسؤولية الهجوم (Getty)

تعرض مركز أمني لهجوم انتحاري بسيارة مفخخة في إقليم غزنة جنوبي أفغانستان. ولم تتبن أي جهة مسؤولية الهجوم حتى اللحظة، كما لم يعرف حتى الآن حجم الخسائر نتيجة الانفجار.

وقالت المتحدثة باسم الداخلية الأفغانية مروه أميني، لـ"العربي الجديد"، إنه عقب الهجوم "حاول مسلحون الدخول إلى المركز، لكن قوات الأمن تصدت وقتلتهم جميعاً". ولم تفصح عن معلومات أخرى حول الهجوم أو عدد المهاجمين.

غير أنّ مصادر قبلية في المنطقة، قالت لـ"العربي الجديد"، إنه عقب الانفجار الضخم بمدرعة مفخخة، وقع تبادل لإطلاق النار بين قوات الأمن ومهاجمين.

ونقل حتى الآن سبعة جرحى من موقع الهجوم.

ويتزامن الهجوم مع استمرار الاجتماع القبلي المكبر المعروف محلياً بـ"لويا جيرغا" في العاصمة كابول بشأن أسرى "طالبان"، الذي قرر اليوم، من خلال لجان ممثلي الشعب، الإفراج عن 400 أسير للحركة، كانت الحكومة قد رفضت الإفراج عنهم بحجة أن عليهم قضايا جنائية.

دلالات