هارفرد: الماموث الضخم يعود إلى الحياة بعد أشهر قليلة

17 فبراير 2017
الصورة
سوف ينمو جنين الماموث في رحم صناعي (فيسبوك)
أعلنت جامعة هارفرد أن علماءها باتوا على أبواب إعادة ماموث إلى الحياة. وأوضحت صحيفة "تيليغراف" أن العلماء قد اشتغلوا على المشروع طيلة السنوات الماضية، وها هم اليوم قد باتوا على مشارف إخراج أول ماموث للحياة بعد كل القرون من انقراض هذه الكائنات.

  

ونقلت الصحيفة عن العلماء المشرفين على المشروع أن 24 شهراً القادمة قد تشهد لحظة تاريخية لإعادة ماموث للحياة. ويعني ذلك تتويج مجهود استمر سنتين وأشرف عليه فريق البروفيسور جورج تشارش، والذي عمل على إعادة بناء الخارطة الجينية لحيوان الماموث.

 
وقد استخدم علماء هارفرد الجينات التي كانت محفوظة في القطب الشمالي المتجمد، وحاولوا خلال الفترة السابقة العثور على الجينات التي تميز الماموث عن الفيلة الحالية، مثل تلك المسؤولة عن الفرو والآذان الكبيرة والدم المقاوم للتجمد.

  

ويرى العلماء أن دمج هذه الجينات المميزة مع جينات الفيل العادي يمكنها أن تسمح لهم بإعادة إنتاج الماموث المنقرض. وكانت التجارب السابقة قد أظهرت أن هذه الخلايا تعمل بشكل عادي في جينات الفيل والماموث.

 

ويعمل العلماء حالياً على دفع طفل ماموث للنمو في رحم صناعي، بدلاً من استخدام رحم أنثى الفيل كموطن نمو بديل للماموث. 




(العربي الجديد) 










تعليق: