هؤلاء هم رؤوس التمرد على رانييري المتسببون في إقالته

هؤلاء هم رؤوس التمرد على رانييري المتسببون في إقالته

25 فبراير 2017
الصورة
رانييري تعرض لمؤامرة من لاعبيه وفقاً للصحيفة (Getty)
+ الخط -

فجّرت صحيفة "ذا صن" البريطانية مفاجأة، بعدما كشفت أن عدداً من لاعبي فريق ليستر سيتي طالبوا مسؤولي النادي الإنكليزي بإقالة المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري أربع مرات وذلك بعد تدهور نتائج الفريق في "البريميرليغ" مؤخرا.

وذكرت أن اللاعبين التقوا في الاجتماع الأول بمدير كرة القدم في النادي، جون رودكين خلال شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي من أجل إبعاد المدرب العجوز الذي أقيل من منصبه بشكل صادم بعد قيادته النادي لإنجاز تاريخي كبير.

وكشفت الصحيفة عن أسماء ثلاثة لاعبين سبق أن التقوا إدارة النادي في المناسبات تلك، وهم الأعمدة الأساسية في الفريق من بينهم الحارس كاسبر شمايكل وهداف الفريق جيمي فاردي والقائد ويس مورغان الذين انقلبوا على المدرب بسبب تدهور النتائج وتراجع ليستر نحو أسفل الترتيب، كما انتقدوا خطط رانييري التكتيكية خلال سلسلة الاجتماعات تلك.

ونشرت صحيفة "تايمز" البريطانية أسماء اللاعبين الأربعة الذين التقوا بملاك النادي يوم الأربعاء الماضي، وهم نفس الأسماء المذكورة، إلى جانب وجود اللاعب الرابع وهو مارك البرايتون.

وأدت إقالة رانييري لموجة غضب كبيرة وردود فعل قوية من الوسط الكروي في إنكلترا بشكل خاص، بعدما نجح في تدوين تاريخ مذهل للفريق بالتتويج بلقب البريميرليغ الموسم الماضي، إضافة للتأهل لدور الـ 16 من مسابقة دوري أبطال أوروبا، وكان في مقدمة المنتقدين المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

ونقلت الصحيفة تصريحات مدرب مانشستر يونايتد الذي تضامن بشكل كامل مع المدرب، وقال بشأن الأنباء التي انتشرت في ما يتعلق بانقلاب اللاعبين على رانييري خلال المؤتمر الصحافي، بأنها "لو صحّت أنباء الانقلاب من اللاعبين ولو قليلاً، فإنه من الصعب أن تجد كلمات لتبرير مثل هذا الأمر".

وتأتي إقالة رانييري بعد آخر هزيمة للفريق على يد إشبيلية في ذهاب دور الـ 16 من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بنتيجة 2-1، في الوقت الذي يحتل فيه الفريق المركز السابع عشر القريب جداً من منطقة الهبوط لدوري الدرجة الأولى الإنكليزي.


(العربي الجديد)

المساهمون