نيسم جلال وأسلوب: أداء حيّ لألبوم "الآخرين"

10 يونيو 2018
الصورة
نيسم جلال
+ الخط -

أطلقت الفنانة السورية نيسم جلال ومغني الراب الفلسطيني أسلوب ألبوماً مشتركاً في آذار/ مارس الماضي بعنوان "الآخرين" (الخطأ في القواعد مقصود)، ويقيم الاثنان أولى حفلاتهما لتقديم الألبوم في أداء حي في فضاء مركز "ليه غراند فوازان" الباريسي عند التاسعة من مساء السبت المقبل، 16 من الشهر الجاري.

الألبوم يتناول قضايا الإنسان العربي التي سببتها الحروب من الهجرة واللجوء ومتاعب الحصول على أوراق رسمية في بلاد المنفى، والإرهاب والتطرف والتدخل الغربي في البلاد العربية.

تمزج الأغاني بين الراب على طريقة أسلوب وتظهر معه جلال عازفة على البيانو ومغنية أيضاً، بعض أعمال الألبوم جرى تصويرها فيديو كليب يمكن مشاهدة مقاطع منها على موقع مخصص لمشروع "الآخرين".

من أغاني الألبوم "ما ضلش حد في البيت"، والتي تتحدث عن هروب الملايين من بلادهم إلى أوروبا فارين إما من الاستبداد أو التطرف أو الإرهاب أو الحرب أو الفقر؛ من كلمات الأغنية "كأنه ما ضلش حد في البيت هون، شفتن كلن عمال بيدورو الله أعلم مالن عم يثورو، عناق طويل مع بلاد مفجرة من يومها، أما الخلافة وين؟".

أغنية أخرى تستعيد الموروث الغنائي العراقي، بعنوان "عاداني الوقت"، وهو موال عراقي قديم بصوت تراثي انتشر على يوتيوب لفتاة ريفية من العراق تؤديه دون أن يعرف اسمها وقد قامت جلال بتقديم توليفة موسيقية حديثة على خلفية صوت الفتاة.

أغنية "مفرق الطرق" تحكي عن شاب يستيقظ ليجد لأول مرة في حياته أن أوراقه الرسمية مكتملة فيقرر تقديم طلب لجوء مع حشود من البشر من جنسيات مختلفة.

من المفترض أن تقدم جلال وأسلوب حفلاَ آخر ضمن عروض "مهرجان سان دوني" في باريس في الثلاثين من الشهر الجاري.

أما عند الخامسة والنصف من مساء اليوم في "معهد العالم العربي" في باريس فتغني جلال رفقة الموسيقي المصري حازم شاهين، في حفل يحمل عنوان ألبومهما المشترك الذي أطلقاه سابقاً بعنوان "لقاء" ويضم أغانٍ ومقطوعات موسيقية يعزف فيها شاهين على العود وجلال على الفلوت ومن بين المقطوعات التي اشتهرت من هذا الألبوم "غزة تحت الحصار" و"زعل".

المساهمون