نفي روسي أميركي لكشف ترامب معلومات سرية إلى لافروف

البيت الأبيض والخارجية الروسية ينفيان كشف ترامب معلومات سرية إلى لافروف

16 مايو 2017
الصورة
يواجه ترامب مشاكل مع الإعلام وأجهزة الاستخبارات (Getty)
+ الخط -
نفى البيت الأبيض  والخارجية الروسية تقارير نشرتها صحيفتا "واشنطن بوست" و"نيويورك تايمز" عن كشف الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، لمعلومات في غاية السرية خلال محادثاته مع وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، والسفير الروسي في واشنطن، سيرغي كيسلياك، الأسبوع الماضي.

وقالت المستشارة الإعلامية في البيت الأبيض، دانا باول، إن "الرئيس شدد خلال محادثاته مع لافروف على المخاطر المشتركة، التي يشكلها تنظيم (داعش) على روسيا والولايات المتحدة، ولم يتطرق، كما ذكرت واشنطن بوست، إلى معلومات عسكرية سرية عن تنظيم داعش، حصلت عليها الأجهزة الأمنية الأميركية من حلفاء الولايات المتحدة".

كما نفى وزير الخارجية، ريكس تيلرسون، ما ذكرته وسائل الإعلام الأميركية، وقال إن "الرئيس لم يكشف للافروف أي معلومات سرية".

على الجانب الآخر، ذكرت وكالة "إنترفاكس" الروسية للأنباء أن وزارة الخارجية نفت تقارير أشاعت أن ترامب كشف عن معلومات سرية للغاية عن عملية مزمعة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) لوزير الخارجية الروسي".

ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" عن مسؤولين أميركيين شاركوا في محادثات البيت الأبيض أن "ترامب خرج عن النص المتفق عليه مع مستشاريه"، وأن "اتصالات أجراها فريق ترامب مع الأجهزة الأمنية الأميركية، فور انتهاء المحادثات، من أجل تدارك الأضرار والمخاطر الناتجة عن كشف معلومات حساسة لوزير خارجية دولة ليست صديقة للولايات المتحدة".

ويواجه الرئيس الأميركي حملة شعواء من وسائل الإعلام، ويخوض مواجهة مع أجهزة الاستخبارات الأميركية كان آخر فصولها إقالة مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي "اف بي آي"، جيمس كومي، الذي يقود التحقيق بالتدخل الروسي بالانتخابات الأميركية، وبتورط أعضاء من حملة ترامب الانتخابية بعلاقات مشبوهة مع روسيا.