نزوح سكان قرى الموصل ينذر بمأساة إنسانية كبيرة (فيديو)

نزوح سكان قرى الموصل ينذر بمأساة إنسانية كبيرة (فيديو)

الموصل
أحمد الجميلي
23 أكتوبر 2016
+ الخط -
كشف نزوح بضع مئات من العائلات، خلال اليومين الماضيين، من قرى وقصبات الموصل خللاً كبيراً في تحضيرات الخطة التي ذكرت الحكومة العراقية وبعثة الأمم المتحدة في أكثر من مناسبة، أنّها أعدّتها لتأمين وضع إنساني مناسب للسكان المحليين الفارّين من جحيم المعارك.

واشتكى فارون من جحيم المعارك من سوء تعامل قوات الأمن الموجودة في المحورين الشمالي والشرقي، وعمليات ضرب وتعذيب وقتل في بعض الحالات من قبل المليشيات على المحور الجنوبي من الموصل.

ووفقاً لمصادر عسكرية عراقية، فإنّ "الحكومة لم تبلغهم بأية تفاصيل عن خطة إخلاء المدنيين حتى الآن، أو نقلهم من مناطق التماس مع تنظيم داعش".

وأكد مواطنون فارون من المعارك لـ"العربي الجديد"، أنّهم أمضوا الليلة الأولى بلا طعام، وفي العراء، وتم إيداع النساء والأطفال في مدرسة ابتدائية، بينما بقي الرجال في الشوارع.

وقال الطبيب مهند حمود، من منظمة محلية عراقية موجودة في مناطق عدة حول الموصل لتقديم المساعدة، "إن طفلة وسيدة توفيتا خلال هربهما من قرية الشورة، كما قتل تسعة مدنيين خلال فرارهم من المعارك بنيران قناصة مجهولين".

وبيّن أن "الحكومة مطالبة بتوجيه قوات الجيش والشرطة باحترام حقوق الإنسان وحماية المدنيين وعدم التعامل معهم بطائفية، لأنّ التعامل بشكل عكسي يعطي انطباعاً سلبياً يصبّ في مصلحة داعش" وفقاً لقوله.

بدوره، أكد عضو لجنة حقوق الإنسان في نينوى، محمد الطائي، أنّ "نحو 600 عائلة فرّت خلال اليومين الماضيين، وبدا الإرباك والتخبط على المشرفين على خطة الإغاثة لسكان الموصل".

وتساءل عن كيفية تعاملهم مع الموضوع في حال الاقتراب من الموصل، وفتح ممرات آمنة وبدء تدفق مئات الآلاف مرة واحدة على نواحي المدينة، وأضاف أن "التقصير وسوء التخطيط بدا واضحاً على لجنة الحكومة العراقية وبعثة الأمم المتحدة".

 




في المقابل، قال مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، اليوم الأحد، إن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة تستعد بجديّة لاستقبال النازحين المدنيين من مدينة الموصل العراقية.

لكنه أشار في تصريح أوردته "رويترز"، إلى أن المفوضية ربما تواجه تحديا كبيرا في توفير أماكن لإقامة النازحين في حالة حدوث موجة هجرة جماعية كبيرة.

وكانت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، قد ذكرت أنّ ما يصل إلى مائة ألف عراقي ربما يتوجهون إلى سورية وتركيا، هرباً من الهجوم الذي تشنه الحكومة العراقية  لطرد تنظيم "داعش" من الموصل.




ذات صلة

الصورة

سياسة

عادت التظاهرات إلى محافظة ذي قار جنوبيّ العراق، على خلفية حريق مستشفى الحسين المخصص لعزل مصابي كورونا، في مدينة الناصرية مركز المحافظة، الذي سبّب مقتل أكثر من 100 شخص وإصابة عشرات آخرين.
الصورة

مجتمع

قرّر رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، إقالة وحجز مسؤولين على خلفية حريق مستشفى الحسين في مدينة الناصرية، مركز محافظة ذي قار، جنوبيّ العراق، المخصص لعزل المصابين بفيروس كورونا.
الصورة

سياسة

تبنى تنظيم "داعش" الإرهابي، اليوم الجمعة، الانفجار الذي شهدته مدينة الكاظمية شمالي العاصمة العراقية بغداد، ليل أمس الخميس، على الرغم من بيان رسمي عراقي أكد أن الانفجار ناجم عن حادث عرضي جراء أنبوبة غاز، بحسب تحليل الخبراء ومراجعة كاميرات المراقبة.
الصورة

سياسة

شهد العراق تنديداً واسعاً بعودة عمليات قتل المتظاهرين برصاص قوات الأمن على خلفية قتل متظاهر أمس الجمعة، خلال قيام قوات عراقية بإطلاق النار لفض تظاهرة في ساحة البحرية بمحافظة البصرة جنوب البلاد.

المساهمون