ندوة عن أسرى النكبة في جمعيّة "ذاكرات"

يافا
رامي صايغ
02 مايو 2017
+ الخط -



نظّمت جمعيّة "ذاكرات" (التي تعمل على توعية المواطنين في الداخل عن النكبة الفلسطينيّة، وجرائم الصهيونيّة أثناء وقبل وبعد إعلان الاستقلال المزعوم) ندوة حول الأسرى الفلسطينيين في الفترة ما بين 1948-1949، وإشهار كتاب "أسرى بلا حراب - المعتقلون الفلسطينيون والمعتقلات الإسرائيلية الأولى 1948-1949" من تأليف رئيس قسم التاريخ والفلسفة والعلوم اليهوديّة في الجامعة المفتوحة في فلسطين المحتلّة، البروفيسور الفلسطينيّ، مصطفى كبها، والصحافيّ وديع عواودة، والصادر عام 2013 عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية.

وهدفت الندوة إلى الربط بين ظواهر اعتقال الفلسطينيين، كآلية للسيطرة والقمع، منذ بداية النكبة وحتى يومنا هذا. واستعرض كبها وعواودة الكتاب الذي يكشف عن أبعاد ظاهرة اعتقال آلاف الفلسطينيين في آنٍ واحد، واحتجازهم في معتقلات عسكريّة في شتّى المناطق الفلسطينيّة في بداية النكبة وإقامة الدولة، وأثر هذه الممارسات على المجتمع الفلسطينيّ في إسرائيل في تلك الفترة.

وعقدت الندوة على خلفيّة الإضراب عن الطعام الذي يخوضه الأسرى الفلسطينيون في هذه الأيّام، وبالتحديد منذ السابع عشر من شهر نيسان/أبريل الماضي، وعشيّة خروج آلاف الفلسطينيين في مسيرات من أجل العودة والتنديد بتهجيرهم، بينما يحتفل الإسرائيليون "باستقلالهم" ليلة الإثنين، وغدًا الثلاثاء، في كافّة المدن العبريّة.

ومن الجدير بالذكر أن جمعيّة "ذاكرات" تنظّم على مدار السنة جولات توعويّة وتثقيفيّة في القرى الفلسطينيّة المهجّرة، لكافة الناس، وبشكل خاص أبناء الجيل الجديد للتثقيف بتاريخ القضية الفلسطينية الذي تم ويتم طمس روايته، إذ تتغيّب القضيّة عن المسار التعليميّ في المدارس العربيّة، بفعل السيطرة على مناهجها التعليميّة من قبل وزارة التربية والتعليم الإسرائيليّة، التي بدورها تشدّد على تاريخ اليهود عبر العصور، وبشكل خاص في القرن التاسع عشر والعشرين، وتتجاهل بشكلٍ متعمّد تاريخ أهالي البلاد الأصليين.




دلالات

ذات صلة

الصورة

مجتمع

انطلقت فعاليات إحياء يوم الأسير الفلسطيني، اليوم الأحد، بمشاركة شعبية ورسمية، في عدّة محافظات من الضفة الغربية، للتأكيد على مركزية قضية الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي والوفاء لهم، ويحيي الفلسطينيون هذه الذكرى سنوياً.
الصورة
فلسطينيون من صفورية 1 (العربي الجديد)

مجتمع

خرج فلسطينيون من الأراضي المحتلة في عام 1948، صباح اليوم الخميس، لزيارة قراهم ومدنهم المهجرة في الداخل الفلسطيني، تحت شعار "يوم استقلالهم يوم نكبتنا".
الصورة
الشرطة لا توفر الحماية للنساء في الداخل الفلسطيني (العربي الجديد)

مجتمع

عقد التنظيم النسوي "كيان"، الاثنين، مؤتمرا لعرض نتائج بحث بعنوان "قتل النساء.. ظلامية المشهد وآفاق المقاومة" في مدينة حيفا، والذي يسلّط الضوء على تكرار جريمة قتل النساء في المجتمع العربي بالداخل الفلسطيني من منظور عائلات الضحايا.
الصورة
وجبة الربيع

منوعات وميديا

تلملم الفلسطينية أمونة أبو رجيلة "أم نسيم" قطع الحطب من داخل أرضها في منطقة خزاعة شرقي مدينة خان يونس، جنوب قطاع غزة، لإعداد وجبة "الهليون" الشعبية، التي يصادف ظهورها في أراضيهم بداية فصل الربيع من كل عام.

المساهمون