نجوم تشيلي ينتفضون ضد الحكومة.. استمعوا لصوت الشعب

21 أكتوبر 2019
الصورة
برافو وفيدال تضامنا مع الشعب التشيلي (Getty)
+ الخط -
تعيش تشيلي أكبر أزمة اجتماعية تضرب البلد منذ عقود، بعدما سجّلت السلطات الأمنية 7 حالات وفيات، وعدّة إصابات خلال ثلاثة أيام فقط، وهو ما جعل لاعبي المنتخب التشيلي يتحركون لإطلاق عدّة نداءات للحكومة من أجل إيجاد حل سريع لهذه الأزمة.

وتفاعل نجم نادي برشلونة أرتورو فيدال عبر تغريدة نشرها على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، طلب من خلالها ضرورة التعامل بحكمة مع الوضع الراهن، فقال: "رسالتي إلى السياسيين من فضلكم، فلتستمعوا لصوت الشعب مرة واحدة، نحن معاً وسنتقدم إلى الأمام معاً، نريد حلولاً عاجلة الآن".

ويخشى نجوم التشيلي أن تسوء أوضاع شعبهم أكثر، وتصبح المواجهات الفردية حرباً أهلية، ليسير حارس مانشستر سيتي، كلاوديو برافو على نفس نهج فيدال بقوله: "لقد حان الوقت لتجدوا حلولاً ونريد إجابات حول أسئلتنا".

وشارك نجم إنتر ميلان السابق ولاعب نادي بولونيا الحالي، غاري ميديل، في حراك شعبه عبر نشره صورة تخصُ المطالب، تضمّنت المشاكل التي يعانيها القطاع الصحي وكذلك التعليم وإصلاحات أخرى، حيث أرفق الصورة بالقول: "استمعوا إلى صوت الشعب وتوقفوا عن التلاعب به".

وأعلنت الحكومة التشيلية توسيع حالة الطوارئ إثر تضاعف حجم الشغب بمدن أخرى في الشمال والجنوب، إذ قابلت قوات الأمن المتظاهرين بقرارات حظر التجوال بالعاصمة سانتياغو، وهو ما أثار غضب الشعب التشيلي الذي صار يعاني القمع من كلّ جانب.

وجاء قرار رئيس تشيلي سيباستيان بينيرا بزيادة رسوم النقل عبر المترو ليخرج المواطنون إلى الشارع، وهو ما جعله يتراجع سريعاً تفاديا لجرّ الشعب إلى العنف، غير أن القرار كان القطرة التي أفاضت كأس صبرهم، وأثارت عدّة قضايا أخرى في قطاعات مختلفة.

دلالات

المساهمون