نجوم الكرة العراقية يتحدون كورونا بتبرعات وحملات توعية

16 مارس 2020
الصورة
نجوم الكرة العراقية (Getty)
+ الخط -
بادر نجوم كرة القدم العراقية بحملة توعية وتبرعات للجماهير العراقية، وذلك لمحاربة فيروس كورونا الجديد، بعد تسجيل حالات إصابات جديدة خلال الساعات الماضية، الأمر الذي دعا الحكومة العراقية لتعطيل الدوام الرسمي، وفرض حظر للتجوال بدءاً من الساعة الحادية عشر من مساء يوم غدٍ الثلاثاء.

ووجه أسطورة منتخب العراق الأسبق لكرة القدم، نشأت أكرم، رسالة توعية للجماهير العراقية وذلك للحد من انتشار فيروس كورونا، بقوله: "عندما كنا لاعبي كرة القدم، كانت لدينا تحديات داخل الملعب وخارجه، ولكن لقد جاء اليوم الذي أعلن فيه عن عدم قدرتي على تحدي فيروس كورونا الجديد، لأنه وباء خطير جداً وسريع الانتشار، وهناك العديد من العراقيين لا يعطون أهمية كبيرة لهذا الفيروس".

وأضاف: "أتمنى من إخواننا وأخواتنا، الالتزام بالوقاية التي أوصت بها الصحة العراقية، وحتى منظمات الصحة الدولية، الالتزام واجب وحتى لا نكون سبب انتشار هذا الفيروس الخطير في العراق، وأتمنى أن يتم التقليل من التجمعات، التي تقلل من حجم انتشار الوباء".

Instagram Post



أما نجم منتخب أسود الرافدين والمحترف بصفوف نادي فانكوفر الكندي، علي عدنان، فطالب الجماهير بالالتزام بالتعليمات الصحية للحد من انتشار فيروس كورونا، في رسالة نشرها على حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام" باللغتين العربية والإنكليزية.

وقال علي عدنان: "أتمنى من الجميع بأن يعي أن هذا الفيروس خطير للغاية، لأنه اقد يتسبب بإنهاء حياة الكثير من الاشخاص المقربين لنا، لذلك علينا بتعليمات الإرشادات الصحية، للحد من هذا الوباء العالمي".


بدوره، خاطب لاعب منتخب العراق صفاء هادي المحترف في صفوف نادي كريليا سوفيتوف الروسي الجماهير العراقية بضرورة الحفاظ على حياتهم من خلال الوقاية من فيروس كورونا الجديد، بقوله: "أهلي وناسي، إن كل فرد، حياته وصحته غالية ومحط اهتمام، لذا أحثكم على الالتزام بالإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا، وتنفيذ كل توجيهات الجهات المعنية، قلبي وعقلي معكم دائماً".

وأضاف نجم نادي كريليا سوفيتوف الروسي الجديد: "فيروس كورونا خطير، والأخطر منه هو تجاهله، أدعو الله عز وجل أن يرحمنا برحمته وعطفه، ويمن على جميع أبناء الوطن وكل إنسان في بقاع الأرض بالصحة والعافية".

Instagram Post


وعلى صعيد متصل، قرر لاعب "أسود الرافدين" الأسبق لكرة القدم، ومدرب منتخب ناشئة العراق الحالي عماد محمد، وضع الفندق الخاص الذي يملكه في محافظة كربلاء جنوب العراق، تحت خدمة خلية الأزمة الحكومية العراقية لغرض استخدامه لعلاج المصابين بفيروس كورونا، فيما تبرع وزير الشباب والرياضة العراقي أحمد رياض براتبه الشهري مع الامتيازات الأخرى دعماً لجهود الكوادر الصحية، التي تكافح ليلاً ونهاراً للتخلص من انتشار الوباء العالمي.


وطالب وزير الشباب والرياضة العراقي، بأن تصل هذه المبادرة وتنال القبول من جميع الوزراء والنواب ومن يتمكن من المشاركة لمحاربة كورونا، فيما أطلقت وزارة الشباب والرياضة العراقية حملة تبرع لدعم خلية الأزمة الحكومية للحد من انتشار فيروس كورونا تحت شعار: "كلنا العراق".

وأضاف وزير الشباب والرياضة العراقي: "سنهزم الوباء بإرادة الشجعان ونخوتنا المعهودة، علمتنا التجارب والمحن وصقلتنا الملمات، ومن يقلب صفحات الماضي التليد والقريب سيدرك أن العراق جمجمة العالم ومهد الإنسانية"، فيما ثمّن رئيس اللجنة الأولمبية العراقية رعد حمودي جهود جميع المؤسسات الرياضية من خلال التزامها بقرارات خلية الأزمة للحد من انتشار الوباء العالمي، الذي اجتاح العالم بأسره.

وقال حمودي خلال حملة التعقيم التي شهدتها مكاتب اللجنة الأولمبية "الحفاظ على سلامة أبنائنا وتجنبهم الاصابة بهذا الوباء القاتل هو من أولوياتنا. داعين الله العلي القدير أن يحفظ هذا البلد وشعبه من هذا الفيروس الخطير"، مُشدداً على ضرورة الالتزام بجميع التوجيهات والتعليمات، التي تصدر من خلية الأزمة لحين القضاء على هذا الوباء.

المساهمون