نجم ميلان: تخلّصنا من الفوضى الصينية

16 أكتوبر 2018
الصورة
سوسو تحدث عن ميلان الجديد (Getty)
+ الخط -
عُلق الكثير من الآمال على رجل الأعمال الصيني لي يونغ هونغ، عندما اشترى نادي ميلان من رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق سيلفيو برلسكوني ليعيد النادي إلى الألقاب، لكن الآمال تبددت بعد الأداء المخيب للإدارة الصينية التي فشلت في سداد ديونها لصندوق التحوط الأميركي "إليوت مانجمنت" ليسيطر الأخير على النادي.


وعبّر الإسباني سوسو نجم ميلان الواعد عن سعادته بسيطرة صندوق التحوط الأميركي "إليوت مانجمنت" على إدارة النادي محل رجل الأعمال الصيني لي يونغ هونغ. وقال سوسو البالغ 24 عاماً في مقابلة لصحيفة "ماركا" الإسبانية: "لقد هدأت كل الأمور بعد انتهاء الفوضى الصينية".


وأضاف: "الآن كل شيء تغير مع الإدارة الأميركية جلبوا لنا أساطير مثل ليونادرو وباولو مالديني. أشخاص يعرفون كرة القدم ويعرفون ميلان". وعن مالديني الذي يتولى منصب مدير التطوير الاستراتيجي في ميلان قال سوسو: "مالديني يتحدث قليلاً، لكنه يفرض نفسه وهو قريب جداً من الفريق".



يُذكر أن فريق ميلان الإيطالي كان مملوكاً من الرئيس سيلفيو برلسكوني على مدار 30 عاماً، قبل أن يبيعه إلى رجل الأعمال الصيني لي يونج هونج في شهر إبريل/نيسان من عام 2017.

وفشل لي في سداد ديون النادي إلى صندوق "إليوت مانجمنت"، الذي استحوذ بالتالي على الروسونيري الذي بلغت خسائره في عامه الأول والوحيد تحت ملكية رجل الأعمال الصيني 126 مليون يورو.

دلالات

المساهمون