نجم إنكلترا يشتكي تصرفات الشرطة العنصرية

نجم إنكلترا يشتكي تصرفات الشرطة العنصرية

05 اغسطس 2020
الصورة
داني روز منزعج من التعامل معه (Getty)
+ الخط -

اشتكى المدافع الإنكليزي، داني روز، من المعاملة التي يلقاها من رجال الشرطة في شوارع لندن، إذ أبرز حجم المعاناة التي يعيشها خلال حديثه عن موضوع العنصرية وروى أحداثاً جعلته يشعر بالغربة رغم وجوده ببلده.

وتحدّث روز في تصريحات لبرنامج "سيكند كابتنس بودكاست" عن الظروف الصعبة التي يعانيها، فقال: "قبل أسبوع، وعندما كنت في زيارة لوالدتي في مدينة دونكاستر، توقّفت أمامي حافلة صغيرة وثلاث سيارات شرطة، عندما ركنت سيارتي".

ثم تابع روز حديثه وقال "كان محرّك السيارة متوقفاً، فباشر رجال الأمن بطرح أسئلة، واتهموني بمخالفة لم أقم بها، ثم طلبوا مني إخراج بطاقة هويتي، وأجبروني على الخضوع إلى فحص ليتبينوا ما إذا كنت قد تناولت الكحول، كما سألوني عما إذا كانت السيارة مسروقة وعن الطريقة التي اشتريتها بها، وحتى السبب الذي قادني إلى ذلك المكان".

وعاد نجم فريق توتنهام السابق للحديث عن أحداث العنصرية التي يتعرض لها أصحاب البشرة السوداء، وقضية جورج فلويد الذي تسبّبت الشرطة الأميركية بقتله، فأضاف "لقد تعوّدت على هذه التصرفات، لكن كيف لي أن أشتكي ومواطن أسود قتله أشخاص كان من المفترض أن يحموه (يتحدث عن فلويد)".

واختتم كلامه في الموضوع بالقول "عندما أتحدث وأطرح هذا المشروع على المجتمع، أتلقى ردوداً سلبية، لقدت فقدت الأمل في أن تتغيّر الأمور نحو الأحسن، لأن العنصرية تجري في دماء بعض الأشخاص".

المساهمون