نجم إشبيلية يتحدى كورونا بقرار شجاع

21 فبراير 2020
الصورة
لاعب إشبيلية قرر الرحيل للصين (Getty)
قدم نادي إشبيلية شكره لمدافعه البرتغالي، دانييل كاريسو، بعدما قرر الانتقال نحو الدوري الصيني، حيث أعلن النادي "الأندلسي" في بيان رسمي، توصله لاتفاق مع اللاعب وفريقه الجديد، يقتضي بانضمامه لناديه الجديد.

وتحدى كاريسو، البالغ من العمر 31 عاما، الوباء الذي يضرب الصين منذ عدة أسابيع، بعد انتشاء مرض كورونا القاتل بسرعة هائلة، بكل أنحاء البلد، غير أن المفاجأة كانت بأن اللاعب قد وافق على عرض ناد يقع بمدينة ووهان الصينية.

وتعود غرابة الاختيار، لكون مدينة ووهان هي المدينة التي يتركّز بها الوباء بشكل أكبر، حيث كانت المنطقة التي انطلق منها الفيروس الذي ينتشر عبر التنفس، ليشكل رعبا حقيقيا بالدول المجاورة، وحتى في كل أنحاء العالم.

وحمل المدافع القوي قميص إشبيلية منذ سنة 2013، حيث قدّم لناديه خدمات جليلة، وحمل شارة القيادة في عدة مباريات، الأمر الذي جعل ناديه يشكره بلغته البرتغالية، عبر تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

ولن يكون بإمكان دانييل كاريسو حمل ألوان نادي ووهان زال في الوقت الحالي، بعد أن قرر الاتحاد الصيني لكرة القدم تأجيل الجولة بأسبوع آخر، لأسباب متعلقة بالمرض الذي أضحى يجوب أنحاء البلد.

وغاب كاريسو عن أغلب مباريات إشبيلية هذا الموسم، إثر تلقيه عددا كبيرا من الإصابات، جعلته يكتفي بالمشاركة في 12 مواجهة فقط، بكل المنافسات، إذ دفعه غيابه عن أغلب المباريات، نحو قرار جريء وشجاع بحد ذاته.

تعليق: