الأردن: نائب يصف الملحق الأميركي بالـ"بلطجي" لتهديده التجار بعدم التعامل مع سورية

05 مارس 2019
الصورة
زادت حركة التجارة بعد إعادة فتح معبر نصيب(Getty)
+ الخط -
هاجم النائب الأردني عبد الكريم الدغمي الملحق التجاري في السفارة الأميركية في عمان، مشيرا إلى أن الملحق هدد تجارا وصناعيين أردنيين لثنيهم عن العمل مع سورية. وقال النائب الدغمي خلال جلسة لمجلس النواب صباح اليوم الثلاثاء، إن الملحق التجاري في السفارة الأميركية هدد تجار الأردن وحذرهم من التعامل مع التجار السوريين، واصفا تصرف الملحق التجاري خلال اجتماع جمعه بالتجار بـ"البلطجة، والزعرنة، والتصرف الأرعن"، بحسب تعبيره.

واستنكر الدغمي هذا التصرف قائلا: "أستنكر البلطجة التي يمارسها الملحق التجاري للسفارة الأميركية في عمّان، وتنبيهه على التجار بلغة غير مقبولة" مضيفا "هذا التصرف يخالف كافة الأعراف الدبلوماسية".

واعتبر الدغمي وهو من النواب الأردنيين المقربين من النظام السوري، أن هذه الإجراءات "دليل على فشل الإدارة الأميركية في سورية"، مشيرا إلى أن الأردنيين من أولى الشعوب التي يحق لها التعامل مع السوريين.

من جهته، حذف رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة "وصف أزعر وبلطجي" من محضر الجلسة.


يذكر أن الأردن والولايات المتحدة وقعتا مذكرة التفاهم ومدتها خمس سنوات تعهدت بموجبها الولايات المتحدة بتقديم 1.275 مليار دولار سنوياً من المساعدات الخارجية الثنائية من 2018 إلى 2022، أي ما مجموعه 6.375 مليارات دولار.

وزاد الكونغرس الأميركي في 2018 من المساعدات المتعهد بها إلى 1.525 مليار دولار. يشمل هذا التمويل 1.08 مليار دولار في المساعدات الاقتصادية إضافة إلى دعم بقيمة 425 مليون دولار للجيش الأردني.