موقع فرنسي يكشف تفاصيل خاصة عن ليلة سقوط الباريسي

موقع فرنسي يكشف تفاصيل خاصة عن ليلة سقوط باريس سان جيرمان

08 مارس 2019
الصورة
سان جيرمان ودّع دوري الأبطال بطريقة مثيرة (Getty)
+ الخط -

عاش لاعبو نادي باريس سان جيرمان، ليلة سوداء، عندما أُقصي الفريق على يد الزائر، مانشستر يونايتد، بثلاثية مقابل هدف، وهي الهزيمة التي لم يكن ينتظرها زملاء البرازيلي داني ألفيش، بعد تفوقهم ذهاباً، أداء ونتيجة، بهدفين مقابل هدف.

ونقل موقع "أر أم سي" الفرنسي، الكواليس التي أعقبت المواجهة، إذ تجسّد حزن اللاعبين في تصرفاتهم، بعد أن بقوا داخل غرف تغيير الملابس، صامتين وشاردي الذهن، لأكثر من ساعة، إذ غادر أول لاعب المكان بعد مرور ساعة من الزمن، ولسان حاله يقول، لماذا لم نتأهل؟

وساد صمتٌ رهيب في رواق ملعب "حديقة الأمراء"، الذي كسره رئيس الفريق، ناصر الخليفي، الذي لم يتوان في التعبير عن سخطه من التحكيم، بعد احتسابهم ركلة جزاء في الوقت بدل الضائع، وبدا في قمة غضبه.

وكما تعود النجم البرازيلي، نيمار جونيور، أن يكون نجماً على أرضية الميدان، ظهرت نجوميته مرة أخرى خارج الميدان، عندما سارع لرفع معنويات مدربه الألماني، توماس توخيل المنهار، ما يُفسر العلاقة القوية التي تربط الرجلين.


وقام الدولي الفرنسي، ونجم "الشياطين الحمر"، بول بوغبا، بخطوة تبين قيمته وأخلاقه، عندما توجه بعد المباراة نحو لاعبي باريس، ورفع معنويات زميله السابق في يوفنتوس، جيانلويجي بوفون، الذي كان سبباً في تسجيل روميلو لوكاكو هدف المباراة الثاني بسبب خطأ في التصدي، كما تحدث مع البرازيلي داني ألفيس مطولاً، واطمأن إلى إصابة نيمار في لقطة أقلّ ما يقال عنها إنها رائعة.

المساهمون