موسكو تعلن زيارة موظفين أميركيين لويلان المحتجز بتهمة التجسس

موسكو تعلن زيارة موظفين أميركيين لويلان المحتجز بتهمة التجسس

02 يناير 2019
الصورة
طالبت واشنطن موسكو بتقديم تفسير لإلقائها القبض على ويلان(Getty)
+ الخط -
ذكرت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الأربعاء، أنه تم السماح لموظفين من القنصلية الأميركية بزيارة بول ويلان، المواطن الأميركي المعتقل للاشتباه بأنه جاسوس.

وجرت الزيارة بعد خمسة أيام من احتجاز بول ويلان (48 عاماً) في العاصمة الروسية الجمعة.

ونقلت وكالة "ريا نوفوستي" عن وزارة الخارجية قولها إن "روسيا سمحت بوصول موظفي القنصلية الأميركية إلى المواطن الأميركي بول ويلان".

ويواجه ويلان حكماً بالسجن لمدة 20 عاماً في حال إدانته، بحسب الوزارة. وقالت عائلته إنه كان يزور موسكو لحضور حفل زفاف ونفت عنه تهم التجسس.

وويلان (48 عاماً) هو عنصر مارينز سابق يعمل حالياً مديراً للأمن العالمي في شركة "بورغوارنر" الأميركية لقطع السيارات.

ويأتي ذلك بعد ساعات قليلة من مطالبة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بالإفراج الفوري عن المواطن.

وقال بومبيو للصحافيين، بالبرازيل، إن قنصلية بلاده في روسيا تأمل بالوصول إلى الأميركي باول ويلان خلال الساعات المقبلة.

كما طالبت واشنطن السلطات الروسية بتقديم تفسير لإلقائها القبض على ويلان، الجندي المتقاعد من مشاة البحرية الأميركية.


وجاء اعتقال ويلان بعد أسابيع من اعتراف الروسية ماريا بوتينا، المتهمة بالتجسس لصالح بلادها، بتهمة التآمر ضد الولايات المتحدة خلال جلسة بمحكمة أميركية فيدرالية في واشنطن.

واتهم الادعاء الأميركي بوتينا بالتخابر ضد الولايات المتحدة لصالح روسيا، عبر اختراق جماعات ضغط والتأثير على السياسات الأميركية تجاه روسيا.

(فرانس برس، الأناضول)