مورينيو يُعلنها: أنا غير سعيد وأفتقد كرة القدم

31 يوليو 2019
الصورة
المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو (Getty)
يُواصل المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو البحث عن فريق جديد منذ نهاية مشواره مع مانشستر يونايتد في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بعد رفضه عرض بنفيكا البرتغالي وآخر من الدوري الصيني.

وأكد المدرب رغبته في بدأ الموسم من على مقاعد البدلاء، وحرصه على العودة إلى عالم التدريب، وذلك خلال مقطع فيديو نشرته قناة "سكاي سبورتس" التلفزيونية، مؤكداً أنه لا يشعر بالسعادة في عطلته بسبب ابتعاده عن العمل.

وكشف المدير الفني البرتغالي أيضاً أنه لأول مرة ومنذ فترة طويلة يمكنه الاستمتاع بعطلة هادئة، على الرغم من أنه لا يتوقف عن التفكير في العودة إلى عالم كرة القدم، وأضاف: "لدي وقت للتفكير والتحليل، وأصدقائي يقولون لي إن أستمتع بوقتي، لكنني لست سعيدًا بما يكفي، أفتقد كرة القدم، ولدي التزام تجاه الأشخاص الذين يحبونني، والعديد من المشجعين الذين يساندونني حول العالم".

ويعتقد المدرب البرتغالي أن خطوته التالية ستشكل بداية لحقبة جديدة، على الرغم من أنه يعترف بأن ما أنجزه حتى الآن هو شيء تاريخي: "خطوتي التالية ستكون بداية جديدة. لا أفكر فقط بأن تكون تجربة لإضافة الألقاب فقط، رغم أن ما حققته بحد ذاته هو تاريخ أفخر به".

من ناحية أخرى، يستبعد مورينيو خوض تجربة مع المنتخبات، بسبب عدم تبقي سوى عامين على البطولة الأوروبية المقبلة وأربعة لكأس العالم.

وختم السبيشال وان قائلاً: "هناك الكثير من الأشياء الجميلة من حولي والكثير من الأمور التي لم تكن لدي لسنوات عديدة، لكنني حقًا لا أستطيع الاستمتاع بوقت فراغي، وظيفتي مدرب. أقود منتخباً بلقاء واحد كلّ شهر؟ والكثير من العمل على المكتب، وأنتظر عامين حتى بطولة أوروبا، وعامين آخرين لكأس العالم... لا ليس الآن وقت هذه الخطوة".