مورينو: لم أشأ تحطيم سليماني وهذا كان سبب استبعاده

17 ابريل 2020
الصورة
سليماني نجم فريق موناكو الفرنسي (Getty)
+ الخط -
عاش النجم الجزائري إسلام سليماني ظروفاً معقدة عند استلام الإسباني روبيرتو مورينو تدريب فريق موناكو الفرنسي، خلفاً للبرتغالي ليوناردو جارديم، منذ شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي.


وقرر مورينو وضع سليماني على مقاعد الاحتياط، بل حتى محاولة الاستغناء عن خدماته، في قرار يعتبر مفاجئاً، نظراً للتألق الكبير الذي أظهره الهداف الجزائري في النصف الأول الموسم بعد انضمامه معاراً من ليستر سيتي الإنكليزي، في الصيف الماضي.

وكشف المدير الفني السابق لمنتخب إسبانيا، في حديث لقناة "آر. آم. سي" الفرنسية، الأسباب التي جعلته يقرر تهميش سليماني، قائلاً: "منذ البداية كان قراري وضع سليماني احتياطياً في اللقاءات الأولى، وهذا لأنني أردت الاعتماد على الرسم التكتيكي (4-3-3)، وبالفعل نجحنا في الفوز على ريمس في الكأس، وكان من الأجدر الاستمرار على نفس الخطة في لقاء باريس سان جيرمان في الدوري".

وتابع مورينو التبرير بقوله: "بعد ذلك أصيب سليماني، ولكن بمجرد استعادته عافيته اعتمدت عليه، لم أرغب في أي وقت تدمير عمله، والدليل أنه لعب كثيراً معي بعد ذلك، هذه حياة المدرب، لديه تشكيلة ثرية ولا يستطيع إشراك الجميع".

وكان سليماني قد تألق مع فريق موناكو في بداية الموسم المتوقف حالياً، بتسجيله 9 أهداف و7 تمريرات حاسمة في 18 مباراة في بطولة الدوري الفرنسي لكرة القدم.

المساهمون