مواجهات بين الشرطة ومحتجين في واشنطن بعد تنصيب ترامب

20 يناير 2017
الصورة
رفع المتظاهرون شعار: "اجعلوا العنصريين يخافون مجدداً"(زاتش جيبسون/فرانس برس)
+ الخط -
حطم ناشطون يرتدون ملابس سوداء، وغاضبون من تنصيب دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة، نوافذ متاجر وسيارات في واشنطن، اليوم الجمعة، بعد حفل تنصيب ترامب رئيساً جديداً للولايات المتحدة.

واشتبك المتظاهرون مع الشرطة التي ردّت بإطلاق رذاذ الفلفل وقنابل صوتية. وسار نحو 500 شخص بعضهم يضعون أقنعة على الوجه، في شوارع وسط المدينة، وحطموا نوافذ فرع لمصرف "بنك أوف أميركا" وأحد مطاعم مكدونالز ومقهى ستارباكس باعتبارها من رموز النظام الرأسمالي الأميركي.

وردّد المحتجون هتافات مناهضة لترامب، وحملوا لافتة واحدة على الأقل كتب عليها: "اجعلوا العنصريين يخافون مجدداً"، للسخرية من شعار حملة ترامب: "اجعلوا أميركا عظيمة مجدداً".

وحطم المحتجون أيضاً بضع سيارات وقذفوا سلالاً للقمامة وصناديق لبيع الصحف في الشوارع، قبل أن تفرق الشرطة معظمهم، وتعتقل العشرات.

وفي موقع غير بعيد عن البيت الأبيض، اشتبك محتجون مع الشرطة، وألقوا مقاعد معدنية على مقهى مكشوف. وذكرت محطة تلفزيون محلية أن اثنين من ضباط شرطة العاصمة واشنطن أصيبا في مشادات مع محتجين. كذلك أعلنت الشرطة، في بيان، عن اعتقال 95 شخصاً.

وفي وقت سابق، أغلق نشطاء باحتجاج نظمته جماعة تطلق على نفسها (عرقلوا 20 يناير) نقاط التفتيش الأمنية المؤدية إلى مكان حفل التنصيب. وقامت الشرطة بإبعاد بعضهم.

وفي حين كانت واشنطن البؤرة الرئيسية للاحتجاجات المناهضة لترامب، نظمت احتجاجات مماثلة في أرجاء الولايات المتحدة وحول العالم.

ومن المتوقع أن يكون أكبر الاحتجاجات مسيرة للنساء يوم السبت في واشنطن، ومن المنتظر أن يشارك فيها نحو 200 ألف شخص من مختلف أنحاء الولايات المتحدة.

ونشر جهاز الأمن الرئاسي وشرطة واشنطن ووكالات أمنية أخرى نحو 28 ألف فرد لتأمين منطقة مساحتها نحو ثمانية كيلومترات مربعة في وسط واشنطن.
 
 (رويترز)