مهاجم بورتو يُبكي كاسياس في نهائي كأس البرتغال

مهاجم بورتو يُبكي كاسياس في نهائي كأس البرتغال

25 مايو 2019
الصورة
فرحة سواريز بهدفه في شباك سبورتينغ لشبونة (Getty)
+ الخط -
أثار النجم البرازيلي فرانسيسكو سواريز مهاجم نادي بورتو استحسان الجماهير، بعدما سجل هدف فريقه الأول في شباك منافسه سبورتينغ لشبونة في المباراة القوية التي جمعت بينهما على الملعب الوطني في نهائي كأس البرتغال لكرة القدم.

وبحث رفاق النجم العربي الجزائري ياسين براهيمي عن الهدف الأول منذ الدقائق الأولى من عمر الشوط الأول، بعدما سيطروا على مجريات المواجهة القوية، فيما تراجع سبورتينغ لشبونة إلى مناطقه الدفاعية، واعتمد على الهجمات المرتدة، لكن النجم البرازيلي فرانسيسكو سواريز مهاجم بورتو كان له رأي آخر.

واستطاع البرازيلي فرانسيسكو سواريز تسجيل الهدف الأول لنادي بورتو في الدقيقة (40)، لكنه فاجأ الجميع بطريقة احتفاله، بعدما توجه إلى مقاعد البدلاء وأخذ قميص أسطورة الكرة الإسبانية وزميله الحارس إيكر كاسياس، حتى يهدي لحامي عرينه الغائب عن اللقاء الهدف.


وتجمع نجوم نادي بورتو حول زميلهم البرازيلي فرانسيسكو سواريز، الذي رفع قميص زميله الإسباني إيكر كاسياس، المتواجد في الملعب الوطني، الذي بدا متأثراً بالمبادرة الرائعة لرفيقه، ليذرف الدموع وسط تشجيع حار من الجماهير المتابعة لنهائي كأس البرتغال.

وسارع رواد مواقع التواصل الاجتماعي في "تويتر" إلى تداول التسجيل المصور، لمبادرة النجم البرازيلي فرانسيسكو سواريز تجاه زميله إيكر كاسياس، الذي غاب مؤخراً عما تبقى من مباريات فريقه، بعدما تعرض لأزمة قلبية في التدريبات، لينقل على إثرها إلى المستشفى، وتجرى له عملية جراحية سريعة، لتصف الجماهير بأن ما حدث أمر رائع، وروح رياضية جميلة.



المساهمون