منصات مشاهدة الأفلام والمسلسلات تتضامن مع فلويد ومجتمع السود

01 يونيو 2020
الصورة
أعلنت المنصات وقوفها ضد الظلم والعنف والعنصرية (سكوت أولسون/Getty)
تفاعلت منصات تكنولوجية، بينها تطبيقات بثّ الأفلام والمسلسلات، مع الاحتجاجات والاضطرابات في الولايات المتحدة الأميركية، التي أشعلها مقتل المواطن الأسود، جورج فلويد، على يد شرطي أبيض جثا بركبته على رقبة فلويد.

وانخرط منصات "نتفليكس" و"أمازون" و"هولو" وHBO و"كويبي" وغيرها في حملة الغضب عبر مواقع التواصل. 

وغرّدت منصة "نتفليكس": "الصمت تواطؤ. حياة السود مهمة. لدينا منصة، وعلينا واجب تجاه أعضائنا السود والموظفين والمبدعين والمواهب من أجل التحدث بصراحة".

ونشر موقع "يوتيوب": "نقف متضامنين ضد العنصرية والعنف. عندما يتأذى أفراد مجتمعنا نتألم جميعاً"، وتعهّد بتقديم مليون دولار "لدعم الجهود المبذولة لمعالجة الظلم الاجتماعي".

وكتبت منصة "هولو"، المملوكة لـ"ديزني"، عبر "إنستغرام": "نحن ندعم حياة السود. اليوم وكل يوم. أنتم مرئيون. مسموعون. ونحن معكم".


وانضمت إلى حملة التضامن العديد من المنصات التابعة لمجموعة WarnerMedia الترفيهية، بينها HBO وHBO Max وTBS وTNT، من خلال استبدال اسمها بوسم #BlackLivesMatter الداعم لكفاح السود ضد العنف والعنصرية. 

وأعلنت "أمازون" على "تويتر" و"إنستغرام": "معاً نقف مع مجتمع السود، الزملاء والفنانين والكتاب ورواة القصص والمنتجين والمشاهدين، وجميع الحلفاء في مكافحة العنصرية والظلم".

وغيّر حساب تطبيق "كويبي" تعريفه في "تويتر" ليصبح: "نقف ضد الظلم، حياة السود مهمة".