منتخب العراق يبحث عن مدرب أجنبي لاستعادة أمجاده

منتخب العراق يبحث عن مدرب أجنبي لاستعادة أمجاده

20 يوليو 2018
الصورة
المنتخب العراقي أثناء التدريبات (Getty)
+ الخط -
يكثف الاتحاد العراقي لكرة القدم جهوده للتعاقد مع مدرب أجنبي لقيادة تدريبات منتخب أسود الرافدين خلال المرحلة المقبلة، وإعداده لنهائيات كأس آسيا 2019، التي ستنطلق في بداية العام المقبل.

وكان الاتحاد العراقي قد قرر في وقت سابق عدم تجديد التعاقد مع المدرب المحلي باسم قاسم، بعد انتهاء عقده في العاشر من الشهر المقبل، بسبب النتائج غير الجيدة التي حققها مع المنتخب خلال الفترة الأخيرة.

وتسلم المدرب باسم قاسم تدريب منتخب العراق خلفاً لمواطنه راضي شنيشل لإكمال آخر ثلاث مباريات من تصفيات كأس العالم، وبعدها خاض العديد من المباريات الودية، لكن الفريق لم يحقق أي تطور تحت قيادته.


وشكل الاتحاد لجنة خاصة للتعاقد مع مدرب أجنبي على مستوى عالٍ ويملك سيرة ذاتية جيدة، ليقود المنتخب للمرحلة المقبلة، ولكنه لم يتوصلوا إلى اتفاق رسمي مع أي مدرب.

وقال عضو الاتحاد العراقي ورئيس لجنة المنتخبات فالح موسى لـ "العربي الجديد": "ما زلنا نبحث عن المدرب الذي يناسب تدريب المنتخب، ومنذ فترة ونحن ندرس السير الذاتية لعدد من المدربين الأجانب، ولكن حتى هذه اللحظة لم نصل إلى المراحل النهائية لاختيار المدرب الذي يقنعنا، لنبدأ المفاوضات معه مباشرة".

وأضاف موسى "أحد شروطنا مع المدرب المقبل، هو أن يكون في العاصمة بغداد مع كادره المساعد، وسنستقر نهاية الأسبوع المقبل على المدرب، الذي سيتم الإعلان الرسمي عنه فور الاتفاق معه على توقيع العقد".​

يشار إلى أن الاتحاد العراقي فشل في مفاوضاته مع الصربي موسيلين، مدرب منتخب صربيا السابق الذي قاد بلاده في مونديال روسيا قبل أن تتم إقالته، بعدما طالب بمبلغ مليون ونصف المليون دولار لتدريب المنتخب، وهو ضعف المبلغ الذي عرضه الاتحاد العراقي عليه.

ويعاني المنتخب العراقي من تدهور نتائجه قارياً في جميع المسابقات التي يشارك فيها، كما أن المنتخب يعاني من عدم الاستقرار التدريبي، إذ قام بتدريب المنتخب العراقي 11 مدرباً منذ عام 2011.

دلالات

المساهمون