مقتل 12 مدنياً بقصف لروسيا والنظام على ريف إدلب

مقتل 12 مدنياً بقصف لروسيا والنظام على ريف إدلب

27 اغسطس 2019
الصورة
من مشاهد القصف على معرشورين اليوم (عز الدين إدلب/الأناضول)
+ الخط -
قتل 12 مدنياً وأصيب آخرون، يوم الثلاثاء، نتيجة قصف جوي وصاروخي نفّذته قوات النظام وروسيا على ريف إدلب، شمال غربي سورية.

وقال مصدر من الدفاع المدني لـ"العربي الجديد" إن ستة مدنيين قتلوا وأصيب آخرون، بقصف جوي وصاروخي استهدف مدينة كفرنبل جنوب إدلب.

وأضاف أن أربعة مدنيين آخرين قتلوا بقصف مماثل استهدف منازل المدنيين في بلدة معرشورين قرب مدينة معرة النعمان.

كما أشار إلى أن قصفاً نفّذته طائرة مروحية طاول بلدة تلمنس وقرية معرشمشة، أسفر عن مقتل مدني واحد في كل منهما.

ووثّق فريق "منسقو استجابة سورية" مقتل 1373 مدنياً، بينهم 381 طفلاً في الشمال السوري منذ توقيع اتفاق سوتشي في سبتمبر/ أيلول من العام الفائت.


وتقع كل هذه المناطق ضمن منطقة إدلب الرابعة لخفض التصعيد، الخاضعة لاتفاق المنطقة منزوعة السلاح أيضاً، التي تم تأكيد الاتفاق حولها مطلع أغسطس/ آب الجاري.

وكانت قوات النظام قد بسطت سيطرتها أخيراً على مدينة خان شيخون، وكامل ريف حماة الشمالي، بعد وصولها إلى الطريق الدولي من المحور الشمالي للمدينة.

وتشنّ قوات النظام، بدعم روسي، منذ نهاية إبريل/ نيسان الماضي، عملية عسكرية ضد ريفي حماة وإدلب، تمكنت خلالها من السيطرة على مناطق واسعة عقب تهجير سكانهما.