مقتل وإصابة 19 جندياً عراقياً بتفجير انتحاري جنوب كركوك

مقتل وإصابة 19 جندياً عراقياً بتفجير انتحاري جنوب كركوك

03 ابريل 2014
الصورة
من انفجار سابق في كركوك (الأناضول-Getty)
+ الخط -
أفاد مصدر أمني عراقي، اليوم الخميس، بمقتل ثمانية عراقيين بينهم سبعة جنود، وإصابة 11 آخرين بتفجير سيارة مفخخة استهدف مطعماً يرتاده عناصر الجيش وسط مدينة طوز خورماتو، جنوب كركوك (75 كيلومتراً).
وقال مصدر في قيادة شرطة كركوك، لـ"العربي الجديد"، إن "سيارة مفخخة كانت مركونة امام واجهة مطعم شعبي يرتاده عناصر الجيش وسط مدينة كركوك، انفجرت خلال تواجدهم بالقرب منه لتناول وجبة الفطور". وأوضح أن "التفجير أسفر عن مقتل سبعة جنود ومدني، كما أصيب 11 شخصاً بينهم أربعة مدنيين".

كذلك أشار المصدر في حديث إلى "العربي الجديد" إلى أن "الانفجار تسبب بحريق هائل في المطعم، وأدى إلى تضرر محال تجارية قريبة من المكان".

ويأتي الهجوم بعد يوم واحد من تفجير انتحاري استهدف مركزاً للتطوع في صفوف الجيش جنوب كركوك، أسفر عن مقتل وإصابة 31 بين مدني وعسكري.

أما في محافظة بابل، فقتل وأصيب عشرة أشخاص في اشتباكات بين قوات الشرطة ومسلحين شمالي المحافظة.
وأكد مصدر في الشرطة لـ "العربي الجديد"، أن ضابطاً في الشرطة برتبة مقدم قتل وأصيب ثلاثة من العناصر. كذلك قتل مسلحان وأصيب اربعة آخرون في الاشتباكات التي دارت في منطقة البحيرات التابعة لناحية الاسكندرية.
وأوضح أن قوة أمنية قامت بتطويق مكان الحادث ونقل الجثث إلى الطب العدلي.
يُذكر أن محافظة بابل، ومركزها مدينة الحلة (تبعد 100 كيلومتراً جنوب العاصمة بغداد)، تتمتع باستقرار نسبي، إلا أن مناطق شمال المحافظة لا تزال تشهد حركة للمسلحين الذين يقومون بين مدة وأخرى بأعمال عنف تستهدف المدنيين والقوات الأمنية.

المساهمون