مقتل مدنيين سوريين خلال قصف للتحالف على الرقة

مقتل مدنيين سوريين خلال قصف للتحالف على الرقة

05 يوليو 2015
الصورة
قتل في الغارات سبعة مدنيين (Getty)
+ الخط -

قتل مدنيون سوريون جراء غارات جوية شنها "الائتلاف الدولي"، السبت والأحد، على مدينة الرقة، معقل تنظيم "الدولة الإسلامية" في شمال سورية، في حين جدد طيران النظام غاراته على عدة مناطق في محافظة إدلب.

وذكرت مصادر محلية مطلعة لـ"العربي الجديد"، أن "هجمات طائرات التحالف على الرقة، خلفت نحو سبعة قتلى من المدنيين، فضلاً عن عدد آخر من الجرحى"، مؤكدة أن "هؤلاء الضحايا سقطوا، في الغارة التي استهدفت، منطقة قرب مدرسة حميدة الطاهر بالرقة".

وأضافت المصادر، أن "باقي الغارات استهدفت، حاجزي السباهية والفروسية، ومنطقة التعمير ومبنى الزراعة والفرقة 17، مخلفة قتلى وعدداً كبيراً من الجرحى في صفوف مقاتلي "داعش".

من جهته قال "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، إن طائرات التحالف "نفذت بعد منتصف ليل السبت- الأحد ما لا يقل عن 17 ضربة، استهدفت خلالها، أماكن في مساكن البانوراما وجسور السباهية والفروسية والحصوية، ومبنى الزراعة ومنطقة التعمير، حيث أسفر القصف عن تدمير أجزاء من هذه الجسور، إضافة لمصرع ما لا يقل عن 15 عنصراً من تنظيم الدولة الإسلامية وإصابة عشرات آخرين بجراح".

وفي وقت لاحق، ذكر المرصد أن حصيلة قتلى التنظيم نتيجة الغارات ارتفعت إلى "23 على الأقل فيما لا يزال بعض الجرحى في حالات خطرة".
 

إلى ذلك، قصف طيران النظام الحربي، عدة مناطق في إدلب، ما أدى إلى سقوط قتيلين.
 
وقال الناشط الإعلامي عبد الرزاق الخليل لـ"العربي الجديد"، إن "الطيران الحربي قصف مستشفى في كنصفرة ما أدى لسقوط قتيل، في حين أدت غارات جوية مكثفة على كفر عويد وحزارين إلى سقوط قتيل آخر"، طبقاً للناشط.

المساهمون