مقتل مدنيين اثنين بقصف لـ"قسد" على ريف دير الزور

15 يناير 2019
+ الخط -

قُتل مدنيان وأصيب آخرون كلهم من عائلة واحدة، الإثنين، نتيجة قصف نفّذته مليشيا "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) على بلدة في ريف دير الزور الخاضع لسيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي شرقي سورية.

وذكرت شبكة "فرات بوست" المحلية أن الشقيقين حسن وعبد الرحمن صباح الخرير من أبناء مدينة البوكمال، قتلا وأصيب أشقاؤهم بجراح، نتيجة قصف صاروخي على ريف دير الزور الشرقي.

وأوضحت أن، قذيفة صاروخية مصدرها "قسد" سقطت على منزلهم في بلدة السوسة الخاضعة لسيطرة تنظيم "داعش" بريف دير الزور الشرقي.

وسيطرت "قسد" الأحد، على مدينة شرق دير الزور، شرقي سورية، وقلّصت سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي في المنطقة.

وقالت مصادر مقربة من المليشيات إن مقاتلي "قسد" سيطروا على مدينة الشعفة بعد مواجهات مع عناصر التنظيم أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفه.

وأضافت أن عناصر التنظيم انسحبوا إلى قريتي السوسة والبوبدران، تحت ضربات طائرات التحالف الدولي، التي كبّدتهم خسائر في الأرواح والآليات.

كذلك أشارت إلى أن المناطق التي ما زالت تحت سيطرة التنظيم هي السوسة، والباغوز الفوقاني، والمراشدة، والسفافنة على شكل خط بطول ثمانية كيلومترات وعرض من أربعة إلى خمسة كيلومترات.

ووثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" مقتل 165 مدنياً، بينهم 74 طفلاً و29 امرأة بهجمات للتحالف و"قسد" ضد تنظيم "داعش" في منطقة هجين في الفترة ما بين 11 سبتمبر / أيلول و20 ديسمبر / كانون الأول الفائت.