مقتل قيادي من تنظيم "حراس الدين" بانفجار في إدلب

18 أكتوبر 2019
قتل قيادي من تنظيم "حراس الدين"، المبايع لـ"القاعدة"، ومرافقه، اليوم الجمعة، نتيجة انفجار في مقر للتنظيم بمدينة إدلب، شمال غربي سورية.

وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد"، إن قيادياً في التنظيم قتل مع مرافقه نتيجة انفجار قنبلة داخل مقر له في حي "الصناعة" بمدينة إدلب.

وأوضحت أن عناصر التنظيم طوقوا المنطقة ومنعوا المدنيين والإعلاميين من الاقتراب، ونقلوا الجثتين بسيارة تابعة لهم.

وتشهد محافظة إدلب، التي تسيطر على معظمها هيئة تحرير الشام، الكثير من عمليات الاغتيال، وغالباً ما تسجل تلك العمليات ضد مجهولين.

وأعلنت الهيئة في مرات عدة القبض على متورطين بعمليات الاغتيال والتفجير، وقالت إن بعضهم يعمل لصالح تنظيم "داعش" الإرهابي وآخرون لصالح قوات النظام.

لكن ناشطين يتهمون الهيئة باغتيال الشخصيات الأجنبية والمتشددة في المحافظة، في سعي منها لتحييدها والاندماج مستقبلاً في مشروع وطني يبعدها عن التصنيف كإرهابية.

وتشكّل فصيل "أنصار التوحيد" في مارس/ آذار 2018، من بقايا تنظيم "جند الأقصى" الذين فرّ معظمهم إلى الرقة إبان سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي عليها.