مقتل عناصر من شرطة المعارضة بانفجار في الشمال السوري

08 نوفمبر 2019
قُتل وجرح سبعة أشخاص على الأقل، اليوم الجمعة، جراء انفجار سيارة مفخخة يقودها شخص في بلدة الراعي بريف حلب الشمالي، شمالي سورية.

وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد"، إن سيارة يقودها شخص انفجرت أمام مركز الشرطة في وسط البلدة، ما أدى إلى مقتل ثلاثة من عناصر الشرطة وإصابة أربعة آخرين على الأقل بجروح.

وأوضحت المصادر المقربة من الشرطة التابعة للمعارضة السورية أن السيارة قد تكون مفخخة وقد يكون الشخص الذي كان يقودها انتحارياً، حيث يجري التحقيق في الأمر.

وكانت البلدة قد شهدت سابقاً عدة انفجارات، أسفرت عن خسائر بشرية، كان آخرها مساء أمس الخميس، حيث انفجرت عبوة ناسفة بسيارة في السوق وسط البلدة، وأدى ذلك إلى سقوط جرحى.

ويتهم ناشطون وأهالي في المنطقة النظام السوري و"داعش" ومليشيا "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) بالوقوف وراء التفجيرات التي تضرب المنطقة.