مقتل عضو بارز في "حزب الله" اللبناني بالموصل

مقتل عضو بارز في "حزب الله" اللبناني بالموصل

02 يونيو 2017
الصورة
شري قتل مع أربعة من مليشيا "فاطميون"(أحمد الربيع/فرانس برس)
+ الخط -
قالت مصادر مقرّبة من مليشيات "الحشد الشعبي"، اليوم الجمعة، إن أحد أعضاء "حزب الله" اللبناني قد قُتل في معارك غربي الموصل، إضافة إلى مسلّحين آخرين من الجنسيتين العراقية والإيرانية، يتبعون لمليشيا "فاطميون"، التي تعمل بالعراق وسورية بمعية الحرس الثوري الإيراني.

ووفقًا للمصادر ذاتها، فإن عضو "حزب الله"، المدعو عبد الحميد محمود شري، من خربة سلم، جنوب لبنان، قتل مع أربعة من مليشيا "فاطميون"، من جنسيات عراقية وإيرانية، بتفجير انتحاري استهدفهم خلال اشتباكات مع تنظيم "داعش"، قرب البعاج، غرب الموصل،
ويشغل شري منصبًا قياديًّا في المليشيا، بحسب المصادر ذاتها.


من جهته، قال مسؤول بالأمن العراقي في بغداد لـ"العربي الجديد"، إن "شري نقل إلى بيروت عبر مطار النجف"، لافتاً إلى أنه وآخرين "يعتبرون مستشارين لتقديم الدعم ضد الجماعات الإرهابية"، على حد قوله.

ويعتبر شري ثالث عضو في "حزب الله" يقتل في العراق خلال العام الجاري بمعارك محافظة نينوى، وعاصمتها الموصل، إلا أن الحكومة العراقية، ورغم الإعلانات الرسمية من إيران ومليشيات لبنانية وأفغانية عن مقتل عناصر لها بالعراق، تواصل نفي وجود أي مسلحين يقاتلون إلى جانبها غير العراقيين.