مفاجأة.. فيدرر يتلقى عرضاً للاحتراف في كرة القدم!

08 مايو 2020
الصورة
فيدرر نجم التنس العالمي (Getty)
يعرف عشاق الرياضية السويسري روجيه فيدرر كأحد أعظم لاعبي التنس، إن لم يكن أفضلهم، بعد التاريخ الحافل الذي حققه على مستوى "الكرة الصفراء"، أهمه على الإطلاق إحرازه 20 لقباً من بطولات الجراند سلام لفردي الرجال.

لكن المفاجأة أن روجيه فيدرر، ورغم بلوغه (38 عاماً)، قال إنه أصبح لديه عرض للتحول إلى ممارسة كرة القدم، وهو الحلم الذي يسعى نادي آف سي فيلاريبوس المنتمي إلى الدرجة الخامسة السويسرية إلى تحقيقه، حتى ولو كان الأمر افتراضياً.

وتحدث بيير شاواي رئيس هذا النادي، الواقع على حدود مدينة فرايبورغ الألمانية، عن خطته لاستقطاب فيدرر للعب كرة القدم مع فيلاربوس، حيث قال لإذاعة "آر. آم. سي" الفرنسية: "يمكننا القول إننا أصغر نادٍ في البلاد، فنحن نملك فريقاً واحداً فقط يتكون من 25 إلى 30 عضواً، لكن نبقى نادياً سويسرياً وهدفنا جلب اللاعبين الأساطير، وحتى ولو كان أسطورة التنس روجيه فيدرر".

ويرى رئيس نادي فيلاريبوس أنه ورغم ضعف النتائج وقلة الموارد المالية، لكن هناك الكثير من الأفكار والجرأة، وكذلك الخرجات الغربية، وهنا يضيف بقوله: "يبدو أن اسم روجيه فيدرر مرتبط بنادي كونكورديا بازل حيث تعلم أبجديات كرة التنس، ونحن هنا سنعيد تأهيله ليلعب كرة القدم".

وعن المنصب الذي يراه مناسباً لروجيه فيدرر في الملعب فهو خط الوسط كموزع للكرات، يحمل الرقم 20 الذي يرمز لعدد بطولات الغراند سلام التي حققها في مشواره، ويقول بيير شاواي: "فيدرر يُحب كرة القدم وغالباً ما يذهب لمشاهدة نادي إف سي بازل، حتى عندما كان صغيراً كنت ألاحظ أنّه يلعب كرة القدم بطريقة جيدة جداً، ووقتها كان عليه الاختيار بين التنس وكرة القدم، على كل حال نحن نتخيل روجيه في خط الوسط الهجومي، لديه الإبداع لتوزيع الكرات ويمكنه جلب شيء ما لنا".

وقدم نادي فيلاريبوس 12 حجة للأسطورة روجيه فيدرر من أجل قبول عرضه والتي تؤكد أن هذا العرض يبقى "كوميدياً" أكبر من أي شيء آخر، من بينها ضمان مسكن قريب له من الملعب، وأرضية ملعب عشبية مثل تلك التي يجدها في ملاعب التنس، وعدم وجود احتجاجات على الحكام ضده، إضافة إلى لعب المباريات بكرة "جابولاني" التي تم اعتمدها في مونديال 2010 بجنوب أفريقيا، وهو البلد الذي تنحدر منه أصول فيدرر.

وأخيراً، وبما أنه يبقى عرضاً افتراضياً وتنفيذه على أرض الواقع يبقى مستحيلاً، إلا أن الهدف من خرجة رئيس نادي فيلاريبوس لم تكن سوى صنع الدعاية لناديه المغمور، وهذا ما أكده بقوله: "طبعاً ليس لدينا سوى أمل ضئيل في أن يوقع معانا، وأملنا في أن يرسل لنا قميصاً موقعاً منه يصدر نوعاً من الدعاية لنا في مواقع التواصل الاجتماعي، هذا الحد الأقصى الذي نأمل فيه... روجر الكرة في ملعبك".