مفاجأة.. الاتحاد الهولندي يسمح للاعبة بالانضمام لفريق للرجال!

05 اغسطس 2020
الصورة
تجربة جديدة في ملاعب كرة القدم (شارلز كوتس/Getty)

سمح الاتحاد الهولندي لكرة القدم، في سابقة تاريخية، بمشاركة لاعبة رفقة فريق الذكور لناد محلي، في إطار سعيه لدمج الجنسين في اللعبة، عبر تجربة أولى ستكون تحت متابعة خبراء، فأثارت الخطوة الكثير من التساؤلات.

وأعلن الاتحاد في بيان رسمي، منح إجازة للاعبة الشابة، إيلين فوكيما، لتنضمّ بداية من الموسم الجديد، إلى صفوف نادي "في في فاروت"، الذي يلعب بدوري الدرجة الرابعة الهولندي.

وأطلقت الهيئة الكروية برنامجاً تجريبياً لدمج الجنسين والسماح لهم في اللعب جنباً إلى جنب، كخطوة لتطوير اللعبة حسبما جاء بذات البيان، وعلّقت على ذلك: "سيكون تحدياً رياضيا جميلا، وستمنحنا الأيام جواباً حول قدرتنا على تغيير القوانين".

ووافقت هولندا على اختلاط اللاعبين واللاعبات في الفئات الأصغر سناً، وبالتحديد في فرق أقل من 19 عاماً، لرؤيتها بأن اختلاط الإناث واحتكاكهن مع اللعب القوي للذكور، سيجعل مستواهن يتطوّر وينعكس إيجاباً على المنتخب مستقبلاً.

وقالت فوكيما في تصريحات للموقع الرسمي للاتحاد الهولندي "دائماً ما لعبت بجانب الذكور، وتلقيت نصائح لأواصل معهم لأطول وقت ممكن، فما هو السبب الذي يمنعني من ذلك؟ لا أعلم كيف ستكون النتائج، لكنني سعيدة بذلك، واعتذر لزميلاتي السابقات بعد مغادرتي".