معركة الموصل: تجدّد اشتباكات بعشيقة رغم إعلان "البشمركة" تحريرها

بغداد
براء الشمري
09 نوفمبر 2016
+ الخط -

تجدّدت، اليوم الأربعاء، الاشتباكات بين قوات البشمركة الكردية، وعناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، في بلدة بعشيقة شمالي الموصل، بعد يوم واحد على إعلان القوات الكردية تحرير البلدة من سيطرة التنظيم، في وقت دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الأكراد، إلى الدخول ضمن تشكيلات "الحشد" المحلي في المحافظة.


وقال مصدر في القوات الكردية، لـ"العربي الجديد"، إنّ "حرب شوارع تدور في أحياء بعشيقة، وسط انتشار قناصي داعش، فوق الأبنية العالية في البلدة، ما دفع عناصر البشمركة إلى تأجيل اقتحام بعض الأحياء".


وأشار المصدر إلى تعرّض تجمعات "داعش" في بعشيقة لقصف عنيف من قبل طيران التحالف الدولي، مرجحاً أن يأخذ تطهير البلدة وقتاً أطول، بسبب تخفّي عناصر التنظيم في الأحياء السكنية.


وكانت القوات الكردية قد بدأت، الإثنين الماضي، عملية عسكرية لتحرير بعشيقة من سيطرة "داعش"، قبل أن تعلن أمس الثلاثاء، أنها سيطرت على البلدة.

إلى ذلك، قالت وزارة الدفاع العراقية، في بيان مقتضب مساء الثلاثاء، إنّ "قوات الجيش العراقي تمكنّت من تحرير عدة قرى في منطقة السامية، الواقعة على ضفاف نهر دجلة قرب مدينة الموصل".


وتزامناً مع ذلك، قالت خلية الإعلام الحربي العراقية، إنّ القوات المشتركة، حرّرت لغاية الآن 12 حيّاً داخل مدينة الموصل، فضلاً عن 48 قرية، مؤكدة أنّ عمليات القصف الجوي التي ينفذها طيران التحالف الدولي، والقوة الجوية العراقية، قتلت أكثر من مئتي عنصر منذ انطلاق العمليات العسكرية.


في غضون ذلك، دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، المقاتلين الأكراد إلى الانضمام لصفوف "الحشد" المحلي في الموصل، مؤكداً خلال مؤتمر صحافي، مساء الثلاثاء، أنّ حكومته لديها خطط لإدارة المحافظة بعد طرد "داعش" منها.


ووعد العبادي بأنّ الأوضاع في الموصل ستكون "أفضل من السابق"، متعهداً بأنّ جميع القطعات العسكرية التي اشتركت في معركة تحرير المدينة، ستعود إلى مواقعها بعد انتهاء العمليات.





ذات صلة

الصورة

منوعات وميديا

فاز ثمانية مهندسين معماريين مصريين في مسابقة دولية لإعادة بناء مجمع "جامع النوري" التاريخي في مدينة الموصل العراقية، كما أعلنت "يونسكو" منظمة المسابقة الخميس.
الصورة
العراق/سياسة/الجيش العراقي/الأنبار(فرانس برس)

سياسة

أعلنت السلطات العراقية، اليوم الثلاثاء، تنفيذ طيران التحالف الدولي، الذي تقوده واشنطن للحرب على الإرهاب، سلسلة من الضربات الجوية الجديدة في مناطق شماليّ البلاد، أدت إلى تدمير 39 وكراً لتنظيم "داعش"، بحسب بيان رسمي صدر عن خلية الإعلام الأمني.
الصورة

سياسة

أعلنت السلطات الأمنية العراقية في العاصمة بغداد، اليوم الأربعاء، إحباط محاولة تسلّل إرهابية من قبل مسلّحين يتبعون تنظيم "داعش"، جنوبيّ العاصمة بغداد، مؤكدة مقتل أحدهم.
الصورة

سياسة

حولت القوات العراقية والتحالف الدولي أنظارهما إلى جبال قره جوخ شمال محافظة نينوى، والتي صارت بمثابة المعقل الجديد لـ"داعش". ويعتمد الطرفان على عمليات إنزال واستهداف جوي مباغت، بعد فشل تجربة التوغل العسكري البري، نجمت عنها خسائر بشرية.

المساهمون