معارك اللاذقية: عشرات القتلى والجرحى بصفوف النظام بكمين للمعارضة

معارك اللاذقية: عشرات القتلى والجرحى بصفوف النظام بكمين للمعارضة

02 ديسمبر 2015
الصورة
مقاتلون في ريف حلب من المعارضة السورية (الأناضول)
+ الخط -
أوقعت المعارضة السورية المسلحة عشرات القتلى والجرحى في صفوف قوات الأسد، اليوم الأربعاء، خلال كمين نصبته في ريف اللاذقية، كما استطاعت استعادة قرية جارز في ريف حلب الشماليّ بعيد تقدّم تنظيم "داعش" وسيطرته عليها.

وقالت الفرقة الأولى الساحلية في ريف اللاذقية، عبر صفتحها الرسمية في "فيسبوك"، إنّ مقاتليها نفّذوا لليوم الثاني على التوالي، بالاشتراك مع فرقة أبناء القادسية، كميناً محكماً لقوات النظام ومليشياتها، على طريق عين الجوزة- المغيرية في جبل الأكراد، ما أوقع عشرات القتلى والجرحى في صفوفها، ودفعها بالتالي لتكثيف قصفها على المنطقة، في محاولة لسحب جثث قتلاها.

وأعلنت "الجبهة الشامية"، مساء اليوم، عن استعادتها السيطرة على قرية جارز شماليّ حلب، بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم "داعش"، استولى مقاتلوها خلالها، على أسلحة وذخائر، في ظل استمرارالمعارك على مشارف قرية كفرة المجاورة.


ويأتي ذلك، بعد ساعات، على تقدّم تنظيم الدولة، وسيطرته على قريتي كفرة وجارز في ريف حلب الشماليّ، تحت غطاء جويّ روسيّ كثيف، استهدف نقاط المعارضة على جبهات التنظيم، ومناطق أخرى، بينها مدينتا حريتان عندان، اللتان شهدتا مقتل طفل وإصابة عدد من المدنيين بجروح.

اقرأ أيضاً: تقرير: 1800 صاروخ روسي سقطت على حلب

من جانبه، اتهم فصيل "جيش الثوار"، الذي شارك حزب العمال الكردستاني هجومه الأخير شمال حلب، بعض فصائل المعارضة، بتفضيل قتال وحصار جيش الثوار على قتال تنظيم "داعش"، داعياً إلى التحرك ومواجهة "داعش" والنظام والتصدي لهما من جهة، وفك الحصار عن عناصره من جهة أخرى.

كذلك، تواصلت المواجهات بين قوات النظام وفصائل المعارضة، على جبهات ريف حلب الجنوبيّ، حيث دمّر مقاتلو الأخيرة، مدفع 57 في تلة العيس، وآخر من عيار 23 على جبهة السابقية، إثر استهدافهما بصواريخ مضادة للدروع من نوع تاو.


من جانب آخر، أفاد ناشطون في مدينة دمشق لـ "العربي الجديد" أنّ "قذائف هاون مجهولة المصدر، سقطت اليوم، على مناطق متفرقة داخل العاصمة، في وقت لم تتبن فيه أي جهة معارضة هذا الاستهداف".

وبحسب المصادر عينها، فإنّ "امرأة قتلت وأصيب عدة مدنيين، جرّاء سقوط قذائف هاون في حيّ باب توما، كما أصيبت 14 طالبة، جراء سقوط قذيفة مماثلة، على مجمع كفتارو في جامع النور قرب ساحة شمدين، في وقت خلّفت فيه قذائف أخرى، أضراراً مادية في محيط كلية الهندسة المعمارية في البرامكة، وشارع بغداد وحيّ العمارة وحيّ أبو رمانة".

اقرأ أيضاً: سيناريوهات وصول الطيّار الروسي إلى قاعدة حميميم بريف اللاذقية

المساهمون