معارضون يشكلون "قيادة ثورية" في دمشق وريفها

14 سبتمبر 2017
+ الخط -
أعلنت مجموعة من المجالس المحلية التابعة للمعارضة السورية في ريف دمشق، بالشراكة مع الحكومة السورية المؤقتة "وفيلق الرحمن"، اليوم الخميس، عن تشكيل "القيادة الثورية في دمشق وريفها"، في حين أصيب مدنيّان بقصف من قوات النظام على ريف دمشق الغربي.

وعلم "العربي الجديد" من مصادر محلية أن المكون المدني في الغوطة الشرقية، متمثّلاً بعدد من المجالس المحلية في الغوطة الشرقية، والمكون العسكري، متمثلاً بـ"فيلق الرحمن" بالشراكة مع نائب رئيس الحكومة السورية المؤقتة، أكرم طعمة، أعلنوا مساء اليوم خلال مؤتمر صحافي عن تأسيس "القيادة الثورية في دمشق وريفها".

وأفاد الناشط، حازم الشامي، لـ"العربي الجديد"، بأن التشكيل الجديد يهدف إلى توحيد الجهود من أجل تحقيق مطالب الثورة السورية، عن طريق إشراك الهيئات المدنية وتفعيل دور المرأة بشكل أكبر، ووضعهم في تصور واحد عن الوضع مع العمل العسكري.