مطارات تركية ترفض تزويد طائرات إيرانية بالوقود... وتدشين قطار طهران ـ أنقرة

07 اغسطس 2019
الصورة
لا توضيح لسبب القرار في بعض المطارات التركية (Getty)
أعلنت السلطات الإيرانية أن بعض المطارات في تركيا ترفض تزويد الطائرات الإيرانية بالوقود، في وقت شهدت العاصمة الإيرانية، اليوم الأربعاء، حفل افتتاح سكة حديد طهران - أنقرة.


وكالة "تسنيم" الإيرانية نقلت عن المدير العام لشركة الطيران الإيرانية، تورج دهقان زنغنه، قوله إن "مطارات في تركيا ترفض تزويد طائرات الشركة بالوقود فيما مطارات أخرى تزودها به".

وذكر زنغنه أن السلطات الإيرانية تجري مشاورات لحل المشكلة، من دون أن يوضح أسباب رفض بعض المطارات التركية تزويد الطائرات الإيرانية بالوقود.

لكن قد لا يكون الأمر بعيداً عن العقوبات الأميركية على إيران، إذ حذرت واشنطن في الرابع والعشرين من الشهر الماضي الشركات والمؤسسات الدولية من التعاون مع شركات الطيران الإيرانية.

وحينها، أعلنت وزارة الخزانة الأميركية، في بيان، أن المؤسسات التي تقدم الخدمات لشركات الطيران الإيرانية المحظورة ستعرض نفسها لعقوبات اقتصادية أميركية.

تدشين سكة حديد طهران ـ أنقرة

على صعيد آخر، شهدت العاصمة الإيرانية حفل افتتاح سكة حديد طهران ـ أنقرة، وبحسب وكالة "إيسنا"، سيتجه كل أربعاء في الساعة 21:50 بتوقيت إيران قطار ركاب من طهران إلى أنقرة، ليصلها السبت صباحاً، بعد ستين ساعة من الرحلة. وأطلق القطار الليلة أول رحلة له إلى العاصمة التركية أنقرة.

وفي 24 يونيو/ حزيران الماضي دشن البلدان سكة حديد أخرى "طهران ـ وان".
وكانت السلطات الإيرانية قد أعلنت في 2 يونيو/ حزيران الماضي أنها توصلت إلى اتفاق مع الحكومة التركية لتدشين سكك حديد بين العاصمتين أنقرة وطهران، وبين الأخيرة ومدينة "وان" التركية.

وحينها، قال مدير شركة السكك الحديدية الإيرانية، سعيد رسولي، إن موضوع تدشين سكة حديد طهران ـ أنقرة أصبح نهائياً خلال زيارة وفد إيراني إلى أنقرة مؤخراً، كاشفاً أنه "تقرر أن ينتقل قطار واحد من طهران إلى أنقرة والعكس أيضاً بشكل أسبوعي".

وكان الخط الحديدي الوحيد بين البلدين هو الذي يربط بين مدينة تبريز غربي إيران ومدينة وان شرقي تركيا، لكن ينص الاتفاق الجديد بين الجانبين على تدشين قطار أسبوعياً بين طهران ووان، بالإضافة إلى تدشين خط آخر يربط بين أنقرة وطهران.

وبحسب رسولي، فإن مدة الرحلة عبر السكة الحديد من طهران إلى كل من أنقرة ووان التركيتين ستستغرق على الترتيب 60 و20 ساعة، وأن تكلفة التذاكر أيضاً هي 43 و20 يورو على التوالي.

كما أضاف رسولي أن بلاده اتفقت مع تركيا على تسهيل النقل الحديدي، ليكون بديلاً عن النقل البري، قائلاً إن الجانبين يناقشان حالياً تخفيض رسوم النقل بينهما.

وأشار المتحدث الإيراني إلى احتمال تدشين "قطار السياحة" بين إيران وتركيا، قائلاً إنه توصّل إلى اتفاق بهذا الشأن مع وزير الثقافة والسياحة التركي محمد نوري أرصوي، خلال زيارته الأخيرة.

وتابع أنه من المحتمل أن يتم تحريك قطار السياحة بين مدينتي شيراز (جنوبي إيران) وإسطنبول أو بين الأخيرة وطهران خلال الفترة المقبلة.