ترامب يصعّد معركته ضد البنك المركزي الأميركي

28 اغسطس 2019
الصورة
تغريدات ترامب تهدد الاقتصاد العالمي (Getty)
+ الخط -
واصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب حملته العنيفة ضد مجلس الاحتياط الفدرالي (البنك المركزي الأميركي). وقال ترامب في تغريدة، مساء الثلاثاء، إن مجلس الاحتياط الفيدرالي "يعمل لصالح القطاع الصناعي في البلدان الأخرى".

وأضاف ترامب في تغريدة على "تويتر"، أن الفيدرالي يحب أن يرى شركات التصنيع الأميركية وهي تكافح لتصريف منتجاتها لصالح أجزاء أخرى من العالم، لم يحددها.

وانكمش النشاط الصناعي في الولايات المتحدة، خلال أغسطس/آب الجاري، للمرة الأولى منذ سبتمبر/أيلول 2009، بسبب تراجع الطلبيات الجديدة.

وبحسب بيانات صادرة عن مؤسسة " أي.اتش.إس ماركت" العالمية للأبحاث، مؤخراً، تراجع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي بالولايات المتحدة إلى 49.1 نقطة في أغسطس/آب الجاري، من 50.4 نقطة في يوليو/تموز الماضي.

وهبط المؤشر دون عتبة الـ50 نقطة، للمرة الأولى منذ سبتمبر 2009. ويعتبر مستوى 50 نقطة، الحد الفاصل بين الانكماش والنمو.

وعادة ما ينتقد ترامب الفيدرالي، بسبب عدم خفض أسعار الفائدة بنسبة كبيرة، ويعتبر تصرفاته تضع اقتصاد بلاده في وضع غير موات مع المنافسين. ويطالب ترامب الفيدرالي الأميركي بخفض أسعار الفائدة بنقطة مئوية على الأقل، "خلال فترة زمنية قصيرة".


وفي نهاية يوليو/تموز الماضي، خفض الفيدرالي الأميركي أسعار الفائدة بربع نقطة مئوية، للمرة الأولى منذ أكتوبر/تشرين الأول 2008، إلى نطاق 2- 2.25 بالمئة، مقارنة مع 2.25 و 2.50 بالمئة.

وتباطأ نمو اقتصاد الولايات المتحدة إلى 2.1 بالمئة في الربع الثاني 2019، مقابل 3.1 بالمئة في الربع السابق له، حسب بيانات رسمية.

دلالات