مصنع فلسطيني في غزة يزوّد الاحتلال بكمامات واقية من كورونا

03 ابريل 2020
الصورة
حاجة متزايدة للكمامات مع تزايد الإصابات (فرانس برس)
قال تقرير لصحيفة "يديعوت أحرونوت"، اليوم الجمعة، إن مصنعا فلسطينيا في قطاع غزة، كان يختص بصناعة الملابس لشركات إسرائيلية مختلفة، حوّل مؤخرا نشاطه إلى العمل لتصنيع الكمامات الطبية الواقية من فيروس كورونا.

وبحسب التقرير، فإن مصنع يونيبال، الذي يشغل 850 عاملا من قطاع غزة، تمكن من التحول إلى صناعة الكمامات الواقية. وأشار إلى أنّه "بعدما حصلت هذه الكمامات على مصادقة طبية في إسرائيل، بدأ المصنع يزوّد إسرائيل بآلاف الكمامات وصولاً إلى قدرة إنتاجية تصل إلى 20 ألف كمامة طبية واقية و2000 بدلة واقية".

ونقلت الصحيفة عن صاحب المصنع، نبيل بواب، قوله إنه يتلقى يوميا طلبات من رجال صناعة إسرائيليين للتزوّد بالكمامات وبيعها. الاقتصاد انهار مرة واحدة بعد الأزمة. وعلى أثر ذلك، فإن الناس يبحثون عن الربح. "كثيرون منهم يتوجهون إلينا بطلب الحصول على الكمامات التي نصنعها".
في المقابل، نقلت الصحيفة عن صاحب المصنع الفلسطيني قوله إنه لا يصنع كمامات واقية لتسويقها في القطاع أو الضفة الغربية، موضحاً "لغاية اليوم لم يتوجه لنا أي جهاز فلسطيني أو جهة فلسطينية كي نصنع لهم كمامات".
تعليق: