مصر: مقتل شرطيَين اثنين برصاص مسلحين في العريش

مصر: مقتل رجلي شرطة برصاص مسلحين بالعريش

06 يونيو 2017
الصورة
لم يتمكن الجيش من السيطرة على الأوضاع(محمد الشهيد/فرانس برس)
+ الخط -
قتل أمينا شرطة مصريان، مساء اليوم الثلاثاء، برصاص مسلحين مجهولين في مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء، شرقي البلاد.


وأفادت مصادر طبية في مستشفى العريش العسكري، لـ"العربي الجديد"، بأن اثنين من أمناء الشرطة وصلا إلى المستشفى، جثتين هامدتين.


وأوضحت المصادر ذاتها أن أميني الشرطة تعرضا لإطلاق نار من مسافة صفر. كما أكد شهود عيان في منطقة المساعيد التي شهدت الحادثة أن مسلحين مجهولين قتلوا أميني الشرطة ثم لاذوا بالفرار.


وأشار هؤلاء إلى أن قوات الأمن وصلت إلى المكان بعد وقت طويل، تمكن خلاله المنفذون من الانسحاب.



وشهدت مناطق رفح والشيخ زويد قصفاً مدفعياً على قرى جنوب المدينتين من قبل قوات الجيش المنتشرة على الطريق الدولي الواصل إلى مدينة العريش.


وأفادت مصادر طبية في مستشفى الشيخ زويد، لـ"العربي الجديد"، بأن 3 مواطنين أصيبوا بينهم طفل بجروح خطرة نتيجة القصف المدفعي وإطلاق النار العشوائي التي شهدته المنطقة، عصر اليوم الثلاثاء.


وفي سياق آخر، يتواصل انقطاع التيار الكهربائي عن مدينتي رفح والشيخ زويد لليوم الرابع على التوالي، وسط تقصير من المسؤولين الحكوميين.


وطالب سكان المدينتين وزارة الكهرباء ومحافظ شمال سيناء بضرورة التدخل لإنهاء الأزمة المتكررة منذ أشهر طويلة.


تعيش مناطق شمال ووسط سيناء أوضاعاً أمنية متدهورة منذ 4 سنوات، خسر خلالها الجيش المصري مئات الجنود، وسقط آلاف المدنيين بين قتيل وجريح ومعتقل، فيما تقطن في سيناء عدة قبائل كبيرة العدد، أهمها الترابين والرميلات والسواركة وغيرها.


ولم يتمكن الجيش المصري من السيطرة على الأوضاع بشمال سيناء، في ظل تطور تكتيكات وعمليات التنظيم المسلح النوعية، والتي تسفر عن عدد كبير من القتلى والمصابين من الجيش والشرطة، مع توسع عملياته إلى مدينة العريش.


المساهمون