مصر في أولمبياد طوكيو بعد غياب 8 سنوات

19 نوفمبر 2019
الصورة
قدّم المنتخب المصري الأولمبي أداء جيداً في اللقاء (Getty)
+ الخط -

صعد المنتخب المصري الأولمبي لكرة القدم إلى دورة الألعاب الأولمبية المقبلة في طوكيو 2020، بعد فوزه على جنوب أفريقيا بثلاثة أهداف مقابل لا شيء، في اللقاء الذي جمع بينهما على استاد القاهرة في الدور نصف النهائي من عمر بطولة كأس الأمم الأفريقية دون 23 عاماً.

وتأهلت مصر إلى الأولمبياد بعد غياب دام 8 سنوات، بعدما قدمت عرضاً قوياً، لتحقق فوزاً مستحقاً استفاد من خلاله من ركلة جزاء غير صحيحة احتسبها الحكم لصالح "الفراعنة" وسجل منها رمضان صبحي الهدف الأول، فيما أضاف عبد الرحمن مجدي هدفين متتالين.

وبدأ المنتخب المصري المواجهة بتشكيل مكون من محمد صبحي في حراسة المرمى، وأسامة جلال ومحمد عبد السلام وأحمد رمضان بيكهام في الدفاع، وأكرم توفيق وعمار حمدي وكريم العراقي وأحمد فتوح في الوسط، ورمضان صبحي وعبد الرحمن مجدي ومصطفى محمد بالهجوم.

وفي المقابل بدأ منتخب جنوب أفريقيا بطريقة لعب 4-3-3، وتشكيل مكون من دارين في حراسة المرمى ونيغزانا، ثيندو موكوميلا، تيرشوس ماليبي، كاتليغو موهامي للدفاع وموكوينا، أثينكوسي دلالا، سيفو مبولي للوسط، وكوديسانغ، كاموهيلو ماهلاتسي، ثينغ للهجوم.

وجاء الشوط الأول قوياً اندفع خلاله المنتخب المصري للهجوم عبر انطلاقات رمضان صبحي وأحمد فتوح في الجانب الأيسر، ولاحت فرصتان لـ"الفراعنة"، عبر مصطفى محمد من رأسية وتسديدة لعمار حمدي، فيما أهدرت جنوب أفريقيا فرصة للتسجيل عبر ماهلاتسي من كرة عرضية فشل في ترجمتها إلى هدف لينتهي الشوط بالتعادل.

وفي النصف الثاني ضغط المنتخب المصري بكل قوته في أول 15 دقيقة، وأهدر 3 فرص متتالية عبر رمضان صبحي وأحمد بيكهام وعبد الرحمن مجدي وسط تألق لحارس جنوب أفريقيا، قبل أن يحصل المنتخب على ركلة جزاء مشكوك في صحتها من لمسة يد خارج منطقة الجزاء، نفذها رمضان صبحي بنجاح في شباك جنوب أفريقيا، مسجلاً الهدف الأول في الدقيقة 60، وبعدها هبط الأداء المصري وهاجم الأولاد ولجأوا إلى سلاح الكرات العرضية، ليمر الوقت تباعاً، ويخطف عبد الرحمن مجدي الهدف الثاني في الدقيقة 84، ثم أضاف اللاعب نفسه الهدف الثالث في الدقيقة 88، من تسديدة قوية.

وعقب اللقاء أكد شوقي غريب، المدير الفني للمنتخب المصري، في تصريحاته للصحافيين، فخره بالإنجاز التاريخي الذي حققه بالتأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية المقبلة، وتحقيق حلم تدريبي له يضيفه إلى إنجازه السابق حينما فاز ببرونزية كأس العالم للشباب، مضيفاً: "شكراً للاعبين وشكراً للجماهير، خضنا مباراة قوية أمام فريق منظم وكنا الأفضل. نعم لدينا ركلة جزاء مشكوك في صحتها ولكن كنا الأكثر سيطرة وإهداراً للفرص ونستحق في النهاية الفوز".


من جهة أخرى، صعد منتخب ساحل العاج إلى الدور النهائي، بخلاف حسم بطاقة التأهل إلى الأولمبياد بعد الفوز على غانا 3/ 2 بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 2-2.

وكان منتخب الأفيال الطرف الأفضل في اللقاء، وبادر بالتسجيل عبر لاعبه يوسف داو في الدقيقة 12 انتهى به الشوط الأول بهدف دون رد.

أما في النصف الثاني، فتعادلت غانا عبر لاعبها ياو يبواه في الدقيقة 50، ثم عاد يوسف داو وسجل هدفا ثانيا للأفيال قبل أن يخطف مينساه هدف التعادل الغاني في الدقيقة 90 وينتهي اللقاء بالتعادل 2-2، ليحتكما إلى ركلات الترجيح التي انتهت بفوز الأفيال.

وعقب اللقاء أعرب إبراهيما كمارا، المدير الفني للأفيال، في تصريحات للصحافيين، عن فخره بالتأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو، وهو ما يعد إنجازاً كبيراً لهذا الجيل من اللاعبين، وعلينا أن نحتفل بما حققناه وسيتم اختيار 3 لاعبين من الكبار في الدورة الأولمبية وفقاً لظروف المنتخب الأول، وسنلعب هناك من أجل المنافسة على ميدالية أولمبية، وسنركز الآن على المباراة النهائية لبطولة أمم أفريقيا.

المساهمون