مصر: سخرية من تنظيم رحلات سياحية إلى العاصمة الإدارية

03 اغسطس 2019
الصورة
مسجد الفتاح العليم في العاصمة الإدارية الجديدة (Getty)
أثار إعلان نادي "الشمس" الرياضي المصري عن تنظيم رحلة سياحية إلى العاصمة الإدارية الجديدة، في 24 من أغسطس/ آب الحالي موجة واسعة من السخرية والاستهجان من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وتضمن جدول الرحلة، بحسب إعلان النادي، "جولة شاملة للاطلاع على المشاريع القائمة والجديدة، والاستمتاع بالطبيعة الهادئة، ولمس مدى التطور المعماري، وزيارة مسجد الفتاح العليم، والحي الحكومة، وفندق الماسة، والغداء بمطعم ستوديو ببورتو كايرو مول".

وأشار الإعلان إلى أنّ قيمة الرحلة للفرد تبلغ 290 جنيهاً مصرياً شاملة وجبة الغداء، والتي تتضمن "ربع فرخة، وكفتة، وشيش طاووق، وأرز، وبطاطس، ومياه، وكانز (مياه غازية)، وحلو".

وكتب باهر: "دي رحلة عاملها نادي الشمس لأعضائه، أنا هاسيب لكم التعليق، خصوصاً على موضوع زيارة مسجد الفتاح العليم، ومدى التطوير المعماري"، في حين تساءل محمد فهمي: "هو الحلو إيه؟، ما حددوش كنافة، ولا أرز باللبن؟!".

وسخر يوسف: "السنة الجاية يعملوا فيها عُمرة"، فعلقت زوزو محمد: "السنة الجاية ليه، عمرة المولد هاتكون في العاصمة الإدارية، هايبنوا فيها كعبة خلاص".

وقالت هوامش: "الاستمتاع بالطبيعة الهادئة للمكان اللي مافيهوش مخلوق، سعر الرحلة الأوفر ده ثمن البركة اللي هاتحل على حجاج العاصمة الإدارية!".

بينما كتب الملك: "#اطمن_انت_مش_لوحدك إعلان نادي الشمس عن رحلة إلى #العاصمة_الإدارية، اللي عايز يتفرج عليها قبل ما تسكن، عشان بعد كده هاتبقى بالباسبور وتأشيرة دخول".

وتهكمت رحاب نعيم، بالقول: "داي يوز العاصمة الإدارية"، في إشارة منها إلى مصطلح معروف في قطاع السياحة عن رحلات اليوم الواحد، المتبعة في الفنادق والمنتجعات.



والعاصمة الإدارية هو مشروع أعلنته الحكومة المصرية في مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري يوم 13 مارس/ آذار 2015. وتقع العاصمة الجديدة بين إقليم القاهرة الكبرى وإقليم قناة السويس بالقرب من الطريق الدائري الإقليمي وطريق القاهرة-السويس.

ويخطط لكي تكون المنطقة مقراً للبرلمان والرئاسة والوزارات الرئيسية، وكذلك السفارات الأجنبية ويتضمن المشروع أيضاً متنزهاً رئيسياً ومطاراً دولياً.

تعليق: